الصحة والجمال

الأنشطه النفس حركية عند طفل التوحد

كتبت أخصائية ذوي الإحتياجات الخاصة/داليا علي.
تعد الأنشطة الحركية من أبرز الأنشطة التى يقوم بها الطفل بصفة طبيعية منذ الشهر الأول من حياته، فيبدأ في تحريك أطرافه ويستعملها كأداة للعب ، كما يحاول بأستمرار
اللعب بما تصل إليه يداه وتدريجيآ تنمو قدرته على اللعب بالأشياء التى يدركها من حوله، كما إنه يكتشف العالم من حوله ويتعرف على البيئة من خلال اللعب ، كما يستعمل حواسه المختلفة
(البصر،اللمس،التذوق،……) لمعرفة ما حوله، ويعد اللعب أداة ترويض بالغة الأهمية لنمو الطفل الجسمى والحركي والحسى والعقلى .
ويمكن أن نقول إن الطفل الصغير يتعرف على العالم الخارجي وبيئته فى أول مراحل عمره من خلال حواسه بأعتباره نافذة إلى المعرفة والفهم ويطلق على هذا المظهر المستوى
الحاسى الإدراكى ، أى أن الطفل يدرك ويعرف الأشياء من خلال حواسه .
ثم يأتى بعد ذلك مستوى العمليات ويقصد بها قدرة الطفل على التذكر وإسترجاع الصور الذهنية التى مرت به.
ومن هنا يجب الأهتمام بأطفال التوحد اثناء مرحلة اللعب حتي يستطيعوا أن يستكشفوا ما حولهم وما ينمي مهاراتهم بشكل أفضل.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: