حوارات

المهرجان الدولى الخامس طفولة فوق العادة من قاعة المؤتمرات بالجزيره

الكاتبة _غادة كرامة

حالة فنية غير مسبوقة. المهرجان الدولى الخامس طفولة فوق العادة صالون للشاعر الكبير ” أحمد مرسى” بقاعة المؤتمرات مركز التعليم المدنى.
الأدبية الأستاذة ” غادة صلاح الدين ” تحت إشراف المستشار الإعلامى للمهرجان الشاعر ” الكبير محمد المصرى ” و كان لقائنا مع
الشاعر المتألق أحمد مرسى. يقدم رسالة و تجربة خاصة عن اكتشاف المواهب الفنية و توصيل إحساسهم و صوتهم من خلال افكار جديدة غير تقليدية و فى أبهى الصور. و كان حوار حصرى و ثرى عن الثقافة و دور الفن و واجب المشاركة و الصحوة الخاصة بتوجيه الإبداع.
لما للفن من أهمية و دور
فى عملية بناء. لا للهدم و التراجع بالمجتمع و حياة الأفراد . و بعد التحية و فى بداية حوارى كان السؤال الأول للشاعر الكبير ” أحمد مرسى”
عن هذه المبادرة الخاصة له مع الطفل و كيف
نشأت الفكرة وكيفية إختيار المواهب و التواصل معهم؟
> تكلم الشاعر عن المهرجان الدولى الخامسة و أنه بدأ فى من 16 أكتوبر 2021 و الفكرة نشأت عندما وجد عدد من الأطفال الموهوبين يحفظون كلمات أشعاره و يقدمونها فى إطار عرض موهبتهم بالإلقاء أو الغناء. فبدأت الفكره في أن يكتشف و يدعم أمثالهم ومن عنده الرغبة أن ينضم لبوتقة واحدة لإختياراته من الاطفال الموهوبين و النوابغ. إلى ان كان سطوع شمسهم
مبهر فاستحقت الفكرة إستمرار و تكرار !
س2 ماذا عن العروض السابقة فى بداية عمل المهرجان و تفاعل الناس معه؟
> منذ 16 أكتوبر 2021 كانت البداية. و عندما تفاعل المتابعين مع المهرجان و أعجبوا بالفكرة و ما قدمناه من مواهب تستحق تسليط الضوء. طلبوا تكرار التجربة و بالفعل قدمناه أكثر من مره قبل هذا العرض الخامس الجديد .
س3 أذكر لنا عن بعض المواهب و القصائد التى تم إلقائها و طبيعة؟ تواصلك معهم، و إعدادهم للظهور مع تحقيق النتائج الرائعة فى هذا اليوم ؟
بالفعل قدمت نماذج من النوابغ مثل البنت التى قدمة قصيدة زواج القاصرات و الغريب أنى
لم أفرض لكل موهبة ما تحفظه و تقدمة بالمهرجان و لكن حرصت على أن كل موهبه تختار بنفسها القصيدة. مثل هذه البنت التى كانت مفاجأة للجميع و حققت نجاح كبير فى الآداء و التعبير. سعادة الأطفال تمثل لى الكثير. وإقبال كبير من هذه المواهب للمشاركة. و المدهش أن يحفظ بعضهم كل هذا العدد من قصائدى المتنوعة 13 و 14 قصيدة و يعبروا عنها ببراعة . ما شاء الله.
س4 ما هى التفاصيل المختلفة فى المهرجان الدولى الخامس طفولة فوق العادة؟
> الإختلاف هو أولا زاد عدد المواهب التى تم إختيارها و تدريبها حوالى شهرين لظهورهم بهذا المستوى.
من الثقة و الدقة و برغم صغر سنهم إلا أن فيهم. مواهب غير مسبوقة.
و على الرغم من ذلك فإنه مازال هناك حوالى 150 موهبة على قائمة الإنتظار.

س5 الموهبة الفنية لا تعتمد فقط علي الصوت او التصميم.. و لكن أساس الموهبة الناجحة. الشخصية و الكيان و روح الفنان؟
> كلمات أشعارى الخاصة التى غناها الأطفال الموهوبين بتنوع كبير . فهى تعبر عن واقع و أحلام و حياة الملايين.
و منها القصائد ما هو متعلق بالسياحة، أو القضايا المجتمعية مثل زواج القاصرات و عن الحفيد ي سيدنا و الصديق و غيرها من مشاعر صادقة و قلوب نابضة بالحنين و الشجن.
سطرها قلم و أنشدها. زهور فن من نوع خاص.
أشيد بتفوقهم.
إن شاء الله.
س6 و عندما سألت شاعر الغرام الأستاذ “أحمد مرسى ” عن أحلامه و طموحه فى رسالته الإبداعية الخاصه و دورة
الثقافى؟ كانت الإجابة
أنه يتمنى إستمرار تجربته مع إكتشاف الأطفال و الشباب المتميزين بالمواهب الرائعة بالتعاون مع وزارة الثقافة و المهتمين بهذا الدور و الأفكار . و تطويرها و يدعو المثقفين و المفكرين و الفنانين للإهتمام بدورهم فى توجيه هذه. الطاقات
و مشاركتهم بالتزامن مع إنتشار الكثير من المواهب و الأعمال الفنية دون المستوى. و أن صوت الأستاذه و رواد الإبداع و على جميع الأصعدة ضرورى لتصحيح المفاهيم الخاطئة. و إستعادة دورنا و روعة تراثنا. و نجوم و فنون يسطرها التاريخ و يحكيها العالم. مع طلاتنا المصرية و العربية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى