تقارير وتحقيقات

نوبل.. تاجر الموت

 

تقرير إعداد _ نهال يونس

استكمالا لسلسلة شهر العظماء تحدثنا في المرات السابقة عن أشهر مواليد شهر أكتوبر عالميا وهانحن الآن سوف نتحدث عن شخص يعتبره العالم أنه تاجر الموت..

ألفرد نوبل..

نشأته ودراسته..

ألفرد عمانوئيل نوبل ولد في أكتوبر 1833 مهندس ومخترع كيميائي سويدي ،ولد في أسرة فقيرة مكونة من عمانوئيل وأندريت أهلسل وله سبعة أخوة انتقل مع أسرته عام 1842 من ستوكهولم إلي بطرسبرغ ،كان يعمل والده في صناعة أدوات الآلات والمتفجرات كما بدأ بعمل الطوربيدات بعد تحسن الوضع المادي للأسرة ،انتقل ألفرد للتعليم حينما برع في دراسته وخاصة اللغات والكيمياء.
درس الكيمياء على يد البروفسيور نيكولاي زينن وانتقل إلى باريس عام 1850 ثم ذهب إلى الولايات المتحدة لدراسة الكيمياء،وعمل لفترة قصيرة مع جون إريكسون ،وحصل نوبل على أول براءة اختراع له عن عداد غاز عام 1857 .
قامت العائلة ببناء مصنع لإنتاج الأسلحة وفي 3 سبتمبر 1864 انفجرت سقيفة كانت تستخدم لإعداد النتيروجليسرين في مصنعهم نتج عنه مقتل خمسة اشخاص منهم أخاه الصغير إميل ،اخترع نوبل الديناميت عام 1867 ،حصل على براءة اختراع في مجال التعدين وبناء شبكات النقل ،وإلا أنه لم يتم التعليم الرسمي الثانوي والعالي إلا أنه برع بكفاءة وتعلم ست لغات ،وكانت له مهارات أدبية فكتب الشعر باللغة الانجليزية تمت طباعة أحد اعماله الأدبية العدو خلال فترة احتضاره ،وهي مأساة نثرية مكونة من أربعة مسرحيات تم تدمير المخزون باستثناء ثلاث نسخ على الفور بعد وفاته لاعتبارها فضيحة.

اختراعاته…

اخترع الديناميت واستعرض مادته المتفجرة لأول مرة في عام 1867 في محجر بريدهيل وقام باختراع جلجنيت وهي عبارة عن مادة شفافة تشبه الهلام لها قوة انفجارية أكثر من الديناميت ،وحصل على براءة الاختراع في عام 1876 ،واخترع مادة الباللستيت عن إضافة نترات البوتاسيوم ومواد أخرى بجلجنيت ،مما اتاح لنوبل قدرا كبيرا من الأموال الباهظة ،ولكن على حساب حالته الصحية ،وأصبحت هذه المادة مقدمة للعديد من مساحيق المتفجرات الحديثة عديمة الدخان والتي لا تزال تستخدم كمادة متفجرة في الصواريخ.

جائزة نوبل..

في عام 1888 توفى لودفيج شقيق ألفرد ،نشرت الصحيفة الفرنسية بنشر نعي لألفرد نوبل عن طريق الخطأ ،وتمت كتابة النعي بجملة “تاجر الموت ميت ” وأضافت الصحيفة”الدكتور ألفرد نوبل الذي أصبح غنيا من خلال إيجاد طرق لقتل المزيد من الناس أسرع من أي وقت توفي بالأمس” شعر نوبل بخيبة أمل مما قرأه وشعر بالقلق بشأن ذكراه بعد موته بنظر الناس.
في 27 نوفمبر 1895 وقع وصيته الأخيرة لدى النادي السويدي النرويجي في باريس ،وكرس الجزء الأكبر من شركته لتأسيس جوائز نوبل التي تمنح سنويا دون تمييز لجنسية الفائز.
تمنح الجوائز الأولى في علوم الطبيعة والكيمياء والعلوم الطبية أو علم وظائف الأعضاء ،وتمنح الجائزة الرابعة للأعمال الأدبية ،والجائزة الخامسة تمنح للشخص أو المجتمع الذي يقوم بأكبر خدمة للسلام الدولي.
وأعتقد كهذا ارتبط اسم ألفرد نوبل بأسم الجائزة بعدما كان يرتبط بالمواد المتفجرة..
هناك شخصيات من مصر حصلت على جائزة نوبل منهم الأديب العالمي الراحل نجيب محفوظ في الأدب، والرئيس الراحل محمد أنور السادات في السلام ،والعالم المخترع الراحل أحمد زويل في علم الكيمياء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: