تقارير وتحقيقات

أبطال مصرية

 

بقلم _أحمد خميس أبومازن

بطلنا اليوم رحمة الله عليه
الشهيد / محمد النوبى محمد محمد
تبدأ القصة وهو طفل وتنتهى أيضا وهو طفل .
حيث أنه أحب الرياضة والسباحة وهو طفل حتى وصل إلى سن الإعدادى فبدأ فى تدريبات الغوص بنجاح أبهر كل معلميه .
وكان متفوق فى دراسته جدا ومحبوب من مدرسيه .
وفى يوم من أيام عيد الفطر ٢٠٢٠
خرج هو وأصدقائه للتنزه كان أحد اصدقائهم يكبرهم فالسن يقود بهم السيارة فأنفجر اطار السيارة واختلت عجلة القيادة فى يده مما أسفر عن سقوط السيارة من أعلى كبرى الطريق الدولى الذى يمر فوق الملاحات على سقفها وغرق السيارة
مما أدى إلى كسر له في الرقبة ولكن البطل لن يترك أصدقائه حتى أخرجهم من السيارة وأنقذهم  بعون الله ثم إرادته القوية وبعد ذلك تم نقله إلى المستشفى ليدخل فى غيبوبة ويستشهد بعد يومين وعمره سبعة عشر عام .
رحمة الله على الشهيد البطل ابن سيدى بشر بالاسكندرية ..

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: