القاهرية
العالم بين يديك

ومضة

0 48

 

كتبت _باسنت مدحت

المزيد من المشاركات

الخسارة في الحب

بصيص الأمل

كانت تفرش المنضدة بالشمع والورود وطعام وحلوى مرة كل شهر، ليأتيها كل من في قلبه خصال من الحب والدفء. تمسكت بما تريده، قاومت حزنها، وإحباطها، لم تستلم ولم تيأس لخلو قلوب الناس مما هو جميل، وفراغ منزلها حين لم يزرها أحد يوم تلو آخر، منحته لأهل الشارع والفقراء والجيران بنفس راضية وسعيدة، ثم تعيد ما تفعله رغم ما رأته من بقايا طعامها في الشوارع والقمامة دون أن تبالي لما يحدث حولها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: