القاهرية
العالم بين يديك

تعادل مثير بين أمريكا و ويلز بهدف لكل منهما وهدف ابن الرئيس

0 35

 

محمد زغله.

بين هدف ابن الرئيس وهدف رابع لاعب في تاريخ بلاده من نوعه، تعادل منتخب ويلز مع منتخب أمريكا بهدف لكل فريق ضمن منافسات المجموعة الثانية لبطولة كأس العالم 2022 في قطر.

وأقيمت المباراة على استاد أحمد بن علي.

وهذه أول مرة يفشل منتخب أمريكا في تحقيق الفوز بكأس العالم بعد تقدمه في نهاية الشوط الأول، منذ مواجهة كوريا الجنوبية في دور المجموعات عام 2002، حيث انتهت المباراة بنتيجة 1-1 أيضا.

وتقدم الأمريكان في 9 مباريات بالشوط الأول في تاريخهم بكأس العالم، فازوا بـ 7 وتعادلوا مع كوريا وتلقوا خسارة وحيدة أمام إسبانيا في 1950، ما يجعل هذا التعادل هو الثاني.

أولى المحاولات الخطرة في المباراة أتت في الدقيقة العاشرة بتسديدة أمريكية من جوشوا سارجنت اصطدمت بالقائم الأيسر للحارس واين هينيسي.

وبدأ العنف يطغى على المباراة بعد ذلك، إذ نال سيرجينو ديست ظهير برشلونة المعار إلى ميلان بطاقة صفراء في الدقيقة 11، تلاه زميله ويستون ماكيني لاعب يوفنتوس في الدقيقة 13.

وفي الدقيقة 20 حاول كريستيان بوليسيتش لاعب تشيلسي بانطلاقة مميزة ولكنه فقد السيطرة على الكرة.

فيما سدد ديست في الدقيقة 29 على حدود منطقة الجزاء، لتمر الكرة فوق العارضة.

أتى الهدف الأول في الدقيقة 36 بواسطة تيموتي وياه نجم الولايات المتحدة عقب بينية من كريستيان بوليسيتش، بلمسة واحدة في الشباك على يسار هينيسي.

تيموتي هو نجل جورج وياه أسطورة الكرة الإفريقية، والإفريقي الوحيد الحائز على جائزة الكرة الذهبية، ورئيس جمهورية ليبيريا الحالي.

هدف تيموتي وياه هو الأول في شباك ويلز بكأس العالم منذ بيليه أسطورة البرازيل في 19 يونيو 1958.

وهو الأول للولايات المتحدة في المونديال منذ 1 يوليو 2014 أمام بلجيكا في دور الـ 16.

فيما بات بوليسيتش اللاعب الخامس عشر الذي يصنع للولايات المتحدة في المونديال منذ عام 1966.

ونال جاريث بيل نجم ويلز بطاقة صفراء في الدقيقة 40 أثارت اعتراضه على قرار الحكم، إذ رأى أن المخالفة لا تستحق، لينتهي الشوط الأول بتقدم أمريكا بهدف دون رد.

ومنذ عام 1966 أيضا، خرج منتخب أمريكا دون تلقي تسديدة على مرماه طوال الشوط الأول.

مع بداية الشوط الثاني تحرك روب بيدج مدرب ويلز وأشرك كيفر مور مهاجم بورنموث بدلا من دانييل جيمس جناح فولام.

وفي الدقيقة 51 استمرت إنذارات المباراة، هذه المرة من نصيب تيم ريم مدافع فولام والولايات المتحدة.

وسقط كريستيان بوليسيتش مطالبا بركلة جزاء في الدقيقة 61، ولكن أمر حكم المباراة باستمرار اللعب.

بعد فترة هادئة تراجع خلالها الأمريكان للدفاع، بدأ الويلزيون يكسرون ركود المباراة برأسية من بن ديفيز تألق مات تيرنر حارس أرسنال البديل في إبعادها في الدقيقة 64.

وفي الدقيقة 65 من ركنية وصلت إلى كيفر مور، سدد الأخير رأسية مرت فوق العارضة.

حل بريندن أرونسون لاعب ليدز يونايتد بدلا من ماكيني في الدقيقة 66، في أول تبديلات منتخب أمريكا.

وفي الدقيقة 74 اضطر يونس موسى للخروج إثر الإصابة، ومعه ديست وسارجنت، وحل ونزول دي أندري يولين وكيلين أكوستا وهاجي رايت بدلا من الثلاثي.

على الناحية الأخرى أتى برينان جونسون لاعب نوتنجهام فورست بدلا من نيكو ويليامز لاعب نوتنجهام أيضا في صفوف ويلز في الدقيقة 79.

وبفضل عرقلة من ووكر زيمرمان، سقط جاريث بيل داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 80، ليتحصل على ركلة جزاء حولها إلى هدف على يسار تيرنر في الدقيقة 82.

هذا الهدف هو الأول لمنتخب ويلز في كأس العالم منذ عام 1958، مشاركتهم الوحيدة قبل تلك.

أيضا بات بيل رابع لاعب يسجل لمنتخب ويلز في تاريخ كأس العالم.

وفي الدقيقة 88 أتى جوردان موريس في صفوف أمريكا بدلا من تيموتي وياه الذي فشل في إكمال المباراة بسبب الإصابة.

واحتسب الحكم 9 دقائق كوقت بديل في الشوط الثاني، ليصل مجموع الوقت الإضافي المحتسب إلى 13 دقيقة.

وفي الدقيقة 93 أتى سوربا توماس بدلا من هاري ويلسون في صفوف ويلز، وتلاه جو موريل على حساب إيثان أمبادو في الدقيقة 95.

النتيجة تركت كل فريق بنقطة واحدة بالتساوي في المركز الثاني، فيما يتصدر منتخب إنجلترا المجموعة بفوزه الكاسح على إيران بستة أهداف مقابل هدفين.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: