القاهرية
العالم بين يديك

حجر للكتابة

0 102

 

كتب : محمد أحمد

يطلق عليه الجرافيت وهو شكل من أشكال الكَربون، يوجد كمعدن في الطبيعة علي شكل شوائب في الصخور لينة ولامعة ذات اللون الأسود وقد يميل إلى اللون الرمادي، وله بريق فِلزي أو مَظهر مَلْمَسُه شَحمي، وهو رخْو يترك أثرا بسهولة على الأجسام لذلك يقوم بعمل خطوط واضحة أكثر من الرصاص ولكنها سريعة الزوال، لذلك أطلق علي المادة المستخرجة من الصخور أسم الرصاص الأسود، نسبة إلى المادة المستخدمة عندهم في الكتابة .
ومن هنا اشتُقَّ الاسم الشهير لأقلام الجرافيت والمعروفة بأقلام الرصاص، وكانت مناجم الجرافيت في برودال هي الوحيدة في العالم، لذا احتكرت تلك المدينة تجارة الجرافيت لمئات السنوات وصدرته للعالم.

بداية اكتشافه :

بدأ الرومان باستخدام قطعة مبسطة من عنصر الرصاص في التدوين في بداية القرن الخامس عشر ثم ظهرت تراكمات جرافيتية عظيمة في منطقة اسمها (سيثوات فيل) ببلدة برودال في الشمال الغربي لبريطانيا.

طريقة التقطيع ومراحل تطوره :

وكانت مادة الرصاص الأسود تقطع على شكل قضبان رقيقة أو على شكل شرائط. قابل للكسر أثناء الكتابة، فأقاموا بلف خيوط ثم يلفون حوله جلد الأنعام من أجل حمايته وتحمله ضغط أصابع اليد عليه أثناء الكتابة أو الرسم وليتمكن الشخص الذي يرغب بالكتابة من حمله دون أن تتسخ يداه، وسمي المنتج باسم (قلم الرصاص) والذي أنتشر في نهاية القرن السادس عشر.
وفي ألمانيا استبدلت الخيوط بالخشب في القرن الثامن عشر ومع التطور في العلوم وخصوصاً علم الكيمياء اكتشف العلماء أن المادة المستخدمة ليست رصاصاً ولكن هي شكل من أشكال الكربون الخالص المتبلور وسمي “جرافيت” وهي في الأصل كلمة يونانية تعني (لنكتب) ولم يتغير الاسم المستخدم للأقلام وبقي اسمها(أقلام الرصاص) . في نهاية القرن الثامن عشر أصبح مخزون مدينة برودال من الجرافيت قليلاً جداً، لذلذ قاموا بالبحث حتي اكتشافوا عدد كبير من هذه المناجم خصوصاً في الولايات المتحدة الأمريكية، وفي مناطق أخرى من العالم، لكن الجرافيت فيها لم يكن في نقاء وصفاء الجرافيت في برودال.

نقطة التحول في الجرافيت :

بدا التحول نتيجة لضرورة احتياجة ووجود بدائل أخرى علي يد الكيمائي (نيكولاس كونت) أن إضافة :
الرمل والماء إلى الجرافيت وتعريضها للحرارة.
وأنتج خليطاً يشبه في خصائصه مادة الجرافيت الصافي، وأستنتج أن التلاعب بنسب الخلط بين الجرافيت والرمل يساعد على التحكم في خصائص الجرافيت الصناعي المنتج من ناحيتين هما:
أولاً القساوة للمادة:
كلما زادت كمية الرمل زادت القساوة.
ثانياً قوة اللون :
كلما زادت نسبة الجرافيت أصبح درجة قوة لون الكتابة أغمق.

الرصاص الملون :

انتقل علم صناعة الرصاص الذي يوجد بداخل الخشب (قلم رصاص خشبي) الي صناعة قلم الرصاص الميكانيكي، حيث توضع الرصاصات داخل حامل بلاستيكي أو معدني يسد مكان الخشب، ويعبأ القلم أكثر من مرة ولا يحتاج هذا النوع إلى البري ويمكن حفظ الرصاص داخله.
والتطور الآخر وهو صناعة الأقلام الملونة، التي استبدلت مادة الجرافيت فيها بأصباغ أو ألوان تضاف إلى مادة أساسية تشبه الرمل واليوم الأقلام الملونة متوفرة بأكثر من 70 لوناً مختلفاً.

المزيد من المشاركات

إنتاج الرصاصات:

توضع كتل من مادة الجرافيت مع الرمل بخلاط يحتوي على كسارات أو أحجار كبيرة، تقوم بهرس المواد داخلها وتحويلها إلى بودرة.
يضاف الماء إلى البودرة الناتجة، ويخلط معها جيداً، ويترك الخليط لمدة 3 أيام.
تعمل ماكينة أخرى على ترشيح الماء من المواد، ويبقى بداخلها خليط لون رمادي، يترك ليجف ويتصلب بالهواء الطلق مدة أربعة أيام.
يدخل الخليط الصلب مرة أخرى الخلاط ليطحن، حتى يتحول إلى بودرة ناعمة.

يضاف إليه الماء ليصبح على شكل معجون طري. يمرر المعجون الناتج خلال رأس تشكيل معدني، يخرج منه على شكل فتلات رفيعة، تقص حسب الطول المطلوب للقلم، تسمى الفتلات رصاصات وتترك حتى تجف. بعد أن تجف الرصاصات توضع في فرن على درجة حرارة 980 مئوية حتى تتصلب وتصبح ناعمة وقوية.

ترميز أقلام الرصاص:

قام بناء علي نظام أوروبي الذي اعتمد في القرن العشرين، هذا النظام يرمز علي قساوة الجرافيت فيها أو شدّة لونه عن طريق رقم وحرف ، عالمياً هناك ( 22 نوع) من أنواع أقلام الرصاص المستخدمة، أشهرها :
النوع HB والمستخدم للكتابة العادية.
أما باقي الأصناف تستخدم أكثر في مجال الرسم :
ورمزها H للدلالة على القسوة الجرافيت Hardness
وB للدلالة على قوة اللونBlackness
و F تشير إلى درجة متوسطة بين HB و H.
شدة القساوة في هذه القائمة تعطى للرمز 10H.
و شدة سواد اللون تعطى للرمز 10B.

استخدامه :

في الكتابة :
تتميز بقابليتها للمحي ويمكن إعادة تصليحه بدون تشويه الورقة

التوضيح والإرشاد :
لوضع الإشارات على الأغنام، فوضع القرويون الإشارات على اراضيهم حتى يتم تميزها عن أراضي الآخرين
يستخدم في الصناعة:
صناعة بَواتقِ الصهر المستعملة في صناعات الصُّلب والبرونز.
صناعة المساحيق التي تستعمل لتسهيل سَبْك المعادن وتبْطين قوالب المسبوكات.
صناعة المزَلجات، وذلك من مسحوق الجرافيت الدقيق المعلَّق في الزيت.
صناعة الأقطاب الكهربائية، وأجهزة الدينامو، ومواد حَشْوِ البطاريات الجافة.
صناعة ما يسمى بالرصاص، وهي مادة الكتابة بأقلام الرصاص، وتصنع من خليط الجرافيت والصَّلصال ومواد أخرى ويحرق المخلوط مصبوبا على هيئة أسطونات طويلة ذاتِ أقطار مناسبة.
صناعة بعض أنواع الطلاء.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: