توقعات بارتفاع أسعار البيض الفترة القادمة

0 7

 

كتب _علي البديوي

قال أحمد نبيل، نائب رئيس شعبة البيض باتحاد منتجي الدواجن، إن هناك أزمة في صناعة البيض أدت إلى خروج عدد كبير من العاملين بالمنظومة، وهو ما سيدفع الأسعار للارتفاع من جديد خلال الفترة المقبلة.
وتوقع أحمد نبيل أن تشهد أسعار البيض ارتفاعات كبيرة خلال الفترة المقبلة، نتيجة انخفاض المعروض من البيض تزامنا مع خروج عدد من المنتجين من المنظومة، ولكنه أكد أنه لا يستطيع الجزم بقيمة الزيادة أو مستوى السعر بعد الارتفاع.
وأضاف أن هناك سببين لهذة الأزمة، الأول هو التراجع الكبير في الإقبال على شراء البيض بسبب ارتفاع أسعاره خلال الفترة الماضية، مما أدى إلى انخفاض السعر تحت سعر التكلفة، حيث يباع طبق البيض بالمزرعة بنحو 62 جنيها بينما تصل تكلفته الحقيقية إلى نحو 68 جنيها وهو ما كلف المربين خسائر كبيرة دفعت عددا كبيرا منهم للخروج من المنظومة.
وكانت أسعار البيض شهدت ارتفاعات كبيرة في الأسواق في يوليو الماضي حيث تخطى سعر كرتونة البيض 75 جنيها، نتيجة ارتفاع أسعار الأعلاف بسبب الحرب الروسية الأوكرانية.
والسبب الثاني يتمثل في الارتفاع الكبير في سعر تكلفة مدخلات إنتاج البيض وهي الأعلاف، حيث شهدت أسعار الأعلاف ارتفاعات كبيرة بعد الحرب الروسية الأوكرانية، ولكن زادت حدة الأزمة مع نقص المعروض من الأعلاف بسبب تأخر الافراج عنها في الموانئ بسبب أزمة الاعتمادات المستندية، بحسب نبيل.
وكانت أسعار الأعلاف شهدت ارتفاعات متتالية في الأسواق خلال الأشهر الماضية، بسبب الحرب بين روسيا وأوكرانيا، قبل أن تعاود الهدوء مره أخرى، وفقا لقول عبد العزيز السيد رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية، لمصراوي في وقت سابق.
وتستورد مصر الأعلاف من أمريكا والبرازيل وأوكرانيا، ولكن النسبة الأكبر تستورد من أمريكا، بحسب نبيل درويش رئيس اتحاد منتجي الدواجن السابق، لمصراوي.
وتنتج مصر نسبة لا تتعدى بين 15 إلى 20% من خامات الأعلاف التي تستهلك محليا، والباقي تستورده، وفقا لما قاله محمود العناني رئيس اتحاد منتجي الدواجن، في وقت سابق لمصراوي.
وكان البنك المركزي أصدر قرارًا خلال فبراير الماضي، بوقف التعامل بمستندات التحصيل في كافة العمليات الاستيرادية والعمل بالاعتمادات المستندية بدلاً منها، وذلك قبل توجيهات رئاسية باستثناء مستلزمات الإنتاج والمواد الخام من فتح الاعتمادات المستندية بالبنوك قبل عملية الاستيراد في مايو الماضي.
ويعاني المستوردون والصناع خلال الفترة الماضية من أزمة نقص مستلزمات الإنتاج بسبب التأخر في فتح الاعتمادات المستندية، وبطء في تدبير العملة من قبل البنوك، بحسب مستوردين وصناع تحدثوا في وقت سابق لمصراوي.
واتفق معه، محمود عناني، رئيس اتحاد منتجي الدواجن، قائلا لمصراوي إنه لابد من توفير خامات الأعلاف وتسريع إجراءات الإفراج عن شحنات الذرة والصويا الموجودة بالموانئ، حتى لا يستمر ارتفاع أسعار الأعلاف.
وأشار عناني إلى أن انخفاض أسعار البيض نتيجة تراجع الطلب عليه وفي ظل ارتفاع الأعلاف كلف المنتجين خسائر كبيرة مما أدى لخروج بعضهم من المنظومة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: