الغربيةالمحافظات

تعاون بين صندوق مكافحة الإدمان و حياة كريمة ومحافظة الغربية للقضاء على الإدمان بقرى زفتى

 

كتب/ فايز حجازي

طارق رحمي : مبادرة رئيس الجمهورية تستهدف في المقام الأول الإنسان المصري وتعزيز قدراته ليحيا حياة كريمة
محافظ الغربية : تنفيذ ٨ حملات طرق أبواب استهدفت ١٠٢٢٠ مواطن من قرى مركز زفتى

أعلن محافظ الغربية الدكتور طارق رحمي عن بدء تنفيذ مبادرة “قرية بلا إدمان” بالتعاون مع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، مؤسسة حياة كريمة والمحافظة وذلك بقرى مركز زفتى وعددهم ٥٤ قرية، حيث تم تنفيذ المبادرة في عدد ٦ قرى هي (نهطاي – السملاوية – سندبسط – منشأة حسن – كفر عبد الرحمن – حانوت) وجاري استكمالها في باقي القرى، حيث تستهدف المبادرة التوعية بأخطار التدخين والإدمان وتعاطي المخدرات على الصحة العامة والتعريف بالخط الساخن ١٦٠٢٣ للعلاج بسرية تامة وبالمجان.

وأكد رحمي أن فريق صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي بالغربية قد نفذ عدد ٨ حملات طرق أبواب للمنازل والشوارع استهدفت عدد ١٠٢٢٠ مواطن من أهالي تلك القرى، إلى جانب الحملات التى تم تنفيذها بالمصالح الحكومية بتلك القرى من ” مدارس، مراكز شباب، وحدات محلية، وحدات صحية، نقطة شرطة وجمعيات زراعية”، حيث تنوعت نشاطات الفريق ما بين ندوات وورش عمل استهدفت عدد ٨٧٤٧ مستفيد، كما تم تنفيذ أنشطة لطلاب المدارس تنوعت ما بين مسرح العرائس، السلم والثعبان، نشاط فكر واكتب ولون، إلى جانب الحملات التى استهداف عدد ١٥٠ سائق.

وفي ذات السياق تم تنظيم ندوة بقرية حانوت بحضور ٢٥٠ فرد من أهالى القرية هدفت في المقام الأول بالتعريف بالصندوق وأنشطته وخدمات الخط الساخن والعلاج من الإدمان وعرض القانون ٧٣ لسنة ٢٠٢١ الخاص بفصل الموظف المتعاطي للمخدرات وتم توزيع عدد من رسائل التوعية المطبوعة والمنشورات الوقائية على الحضور.

ومن جانبه أكد محافظ الغربية أن مبادرة فخامة رئيس الجمهورية تهدف في المقام الأول الإنسان المصري وتعزيز قدراته ليحيا حياة كريمة تليق به وأسمى تكريم للإنسان يتمثل في تخلصه التام من سيطرة المخدر والتوقف عن التعاطي الذي يدفع المرء للفشل والضياع وتدمير حياته وحياة أسرته بالكامل، وهذا ما دفع المحافظة للتعاون مع الصندوق ومؤسسة حياة كريمة لتطبيق المبادرة بقرى مركز زفتى ليسير بذلك تطوير البنية التحتية والمشروعات الخدمية المنفذة جنباً إلى جنب مع بناء الإنسان وإعادته للطريق الصحيح.

وتجاوباً من أهالى القرى مع الحملة، تواصل عدد ١٧٠ مواطن من أهالي تلك القرى للعلاج من الإدمان ووعدوا بالاتصال بالخط الساخن ١٦٠٢٣ لبدء العلاج، وعدد ٦٠ فرد للعلاج من التدخين، ذلك بالإضافة للحالات التي تم تحويلها بمعرفة نادي الدفاع الاجتماعى بزفتى لمستشفى الصحة النفسية بطنطا (قسم علاج الإدمان والتعاطى) ، حيث تم تحويل عدد ٨ حالات خلال شهر سبتمبر ٢٠٢١ تتراوح أعمارهم مابين ٢٥ وحتى ٤٠ عاماً، وخلال شهر أكتوبر ٢٠٢١ بلغ عدد الحالات التى تم تحويلها إلى ٥ حالات أعمارهم تتراوح بين ١٧ وحتى ٥٥ عاماً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: