القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

هل يمكن منع اكتئاب ما بعد الولادة؟

60

د. إيمان بشير ابوكبدة 

اكتئاب ما بعد الولادة هو حالة صحية عقلية خطيرة تحدث خلال هذا الوقت، وتتميز بمشاعر الحزن الشديد والقلق والتعب وصعوبة الارتباط بالطفل. يعد الاعتراف المبكر أمرا بالغ الأهمية لإدارة اكتئاب ما بعد الولادة وضمان رفاهية الأم والطفل. 

وفيما يلي بعض النصائح الوقائية

الرعاية المنتظمة قبل الولادة

التأكد من صحة الأم والطفل، وتوفير الفرص لمناقشة مخاوف الصحة العقلية، وإعداد الأم للولادة والتغيرات بعد الولادة. حضور جميع المواعيد المقررة قبل الولادة والمشاركة بنشاط في فصول ما قبل الولادة. ناقشي أي مخاوف أو تاريخ للصحة العقلية مع طبيبك.

حافظي على نظام غذائي متوازن

التغذية الجيدة تدعم الصحة العامة وتؤثر على مستويات المزاج والطاقة. تناول مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات والبروتينات الخالية من الدهون والحبوب الكاملة والدهون الصحية. حافظ على رطوبة جسمك وتجنب الإفراط في تناول الكافيين والسكر.

مارسي التمارين الرياضية بانتظام

تطلق التمارين الرياضية هرمون الإندورفين، وهو هرمون طبيعي لتحسين الحالة المزاجية، ويساعد على تقليل التوتر. استشيرى الطبيب الصحية الخاص بك للحصول على إرشادات ممارسة التمارين الرياضية الآمنة. استهدفي ممارسة الأنشطة المعتدلة مثل المشي أو السباحة قبل الولادة في معظم أيام الأسبوع.

الحصول على قسط كافي من النوم والراحة

الراحة المناسبة أمر بالغ الأهمية للتعافي العقلي والجسدي بعد الولادة. إعطاء الأولوية للنوم عن طريق القيلولة عندما ينام الطفل وإنشاء روتين مريح قبل النوم. قبول المساعدة من الآخرين للحصول على المزيد من الراحة.

اطلبي الاستشارة أو العلاج

يوفر الدعم المهني استراتيجيات للتعامل مع التوتر والتغيرات العاطفية. فكري في رؤية معالج أو مستشار أثناء الحمل، خاصة إذا كان لديك تاريخ من الاكتئاب أو القلق.

تعلمي الحد التوتر

الحد من التوتر يقلل من خطر الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة. مارسي اليقظة الذهنية أو التأمل أو تمارين التنفس العميق أو استرخاء العضلات التدريجي بانتظام.

التخطيط لدعم ما بعد الولادة

إن معرفة أن المساعدة متاحة يمكن أن يخفف من القلق ويقلل من الشعور بالإرهاق. قومي بالترتيب مع العائلة أو الأصدقاء للمساعدة في المهام المنزلية والواجبات ورعاية الأطفال بعد ولادة الطفل.

ضعي توقعات واقعية

إن تقليل الضغط على نفسك يقلل من مشاعر عدم الكفاءة والتوتر. افهمي أنه من الطبيعي أن تواجه الأمهات الجدد التحديات. ركزى على المهام الصغيرة التي يمكن التحكم فيها واحتفل بالانتصارات الصغيرة.

مراقبة الصحة النفسية

يؤدي الاكتشاف المبكر والعلاج إلى منع تدهور حالة اكتئاب ما بعد الولادة وتحسين نتائج التعافي. كوني على دراية بعلامات اضطراب اكتئاب ما بعد الولادة (مثل الحزن المستمر أو الانسحاب أو صعوبة الارتباط بالطفل). إذا ظهرت الأعراض، يجب استشارة الطبيب على الفور للحصول على المشورة وخيارات العلاج الممكنة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات