القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

كيف بدأت حملة “مقاطعة المشاهير” التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي

41

رانيا فتحي عواد
بدأ مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي حملة مقاطعة عبر الإنترنت للمشاهير الذين قيل إنهم “ظلوا صامتين بشأن حرب غزة” ولم ينشروا عنها، في محاولة دفعهم لمراجعة مواقفهم.
ولاقت حملة انطلقت على منصات التواصل الاجتماعي تعرف باسم “Blockout2024” تفاعلا كبيرا، وحثت المستخدمين على حظر حسابات المشاهير الذين “ظلوا صامتين بشأن الأزمة الإنسانية في غزة”.
وأعرب المتفاعلون في جميع أنحاء العالم عن إحباطهم من المشاهير لعدم علمهم بتأثيرهم وعدم لفتهم الانتباه إلى “الوضع المزري في غزة”.
ووفقا لمشاركين في الحملة، فإن الهدف منها هو “إيقاف تدفق الدخل والشعبية” لهؤلاء المشاهير، والتركيز على مقاطعة المشاهير الذين يروجون لشركات داعمة لاسرائيل

وفقا لموقع Social Blade، وهو موقع يقدم تحليلات لوسائل التواصل الاجتماعي ومقره الولايات المتحدة، فقد العديد من المشاهير ملايين المتابعين على حسابتهم، أبرزهم:

فقدت الممثلة والمغنية سيلينا غوميز نحو مليون متابع على إنستغرام و100 ألف على منصة إكس.

فقدت الممثلة والمغنية زيندايا، 153 ألف متابع على إنستغرام و40 ألف متابع على منصة إكس.

فقدت كيم كارداشيان، نجمة تلفزيون الواقع وسيدة الأعمال والشخصية المؤثرة على وسائل التواصل الاجتماعي، نحو 780 ألف متابع على إنستغرام.

فقدت كايلي جينر، نجمة تلفزيونية وسيدة أعمال، نحو 540 ألف متابع على إنستغرام و53 ألف متابع على منصة إكس.

فقدت المغنية وكاتبة الأغاني بيلي إيليش، نحو 1.1 مليون متابع على إنستغرام.

فقدت بيونسيه، المغنية وكاتبة الأغاني والممثلة المشهورة عالميًا، نحو 689 ألف متابع على إنستغرام.

فقدت المغنية والممثلة ريهانا نحو 110 آلاف متابع على منصة إكس.

قد يعجبك ايضا
تعليقات