القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

دراسة: يمكن للأبقار المعدلة وراثيا إنتاج الأنسولين البشري في حليبها

97

د. إيمان بشير ابوكبدة 

في إنجاز علمي مفاجئ، أصبحت الأبقار المعدلة وراثيا هي الحدود الجديدة في إنتاج الأنسولين البشري . كشفت دراسة حديثة، بقيادة جامعة إلينوي أوربانا شامبين وجامعة ساو باولو، عن نتائج مذهلة: تنتج الأبقار المعدلة وراثيا حليبا يحتوى على الأنسولين البشري. يمكن لهذا الاكتشاف الواعد أن يحدث ثورة في علاج مرض السكري، ويقدم حلا محتملا للنقص والتكاليف المرتفعة المرتبطة بإنتاج الأنسولين.

إنتاج الأنسولين في الحليب من الأبقار المعدلة وراثيا

في التجربة، تم تعديل أجنة البقر وراثيا لتحتوى على الحمض النووي البشري الذي يرمز للبرونسولين، ثم تم زرعها في الأبقار المضيفة. بعد ولادة العجول المعدلة وراثيا، تم حثها على إنتاج اللاكتات وتم جمع الحليب المنتج وتحليله للتحقق من وجود الأنسولين البشري.

وأظهرت النتائج أن الأبقار المعدلة وراثيا كانت قادرة على إنتاج كل من الأنسولين البروينولين والأنسولين البشري بكميات كبيرة. يقدم هذا النهج، الذي يسخر الكفاءة الطبيعية للغدة الثديية للبقرة لإنتاج كميات كبيرة من البروتين، منظورًا جديدًا لإنتاج الأنسولين على نطاق واسع، ولديه القدرة على معالجة مشكلات التوافر والتكلفة المرتبطة بعلاج مرض السكري.

التأثير المحتمل على الصحة العامة

قد يكون لإنتاج الأنسولين على نطاق واسع من خلال الأبقار المعدلة وراثيا تأثير كبير على الصحة العامة العالمية. ومع القدرة على إنتاج الأنسولين بكميات أكبر بكثير من الطرق التقليدية، فإن الأبقار المعدلة وراثيا سيكون لديها القدرة على تلبية احتياجات الملايين من مرضى السكري في جميع أنحاء العالم، مما يضمن إمدادات مستقرة وبأسعار معقولة من هذا الدواء الحيوي.

علاوة على ذلك، فمن خلال خفض تكاليف الإنتاج، يمكن للأبقار المعدلة وراثيا أن تجعل الأنسولين في متناول أولئك الذين يواجهون حاليا صعوبات مالية في الحصول على العلاج المناسب لمرض السكري. وهذ يؤدي إلى تحسن كبير في نوعية حياة وصحة هؤلاء المرضى، فضلا عن تقليل العبء الاقتصادي المرتبط بعلاج مرض السكري.

في حين أن النتائج الأولية واعدة، لا تزال هناك تحديات يجب التغلب عليها قبل أن تصبح الأبقار المعدلة وراثيا مصدرا حيويا للأنسولين. تعد الموافقة التنظيمية وتنفيذ بروتوكولات الإنتاج الفعالة أمرًا ضروريًا لضمان سلامة وجودة المنتج النهائي.

تظهر الأبقار المعدلة وراثيا كحل واعد للتحديات التي تواجه إنتاج الأنسولين. ومع القدرة على إنتاج كميات كبيرة من هذا الدواء الحيوي بطريقة فعالة وقابلة للتطوير، فإن هذا النهج المبتكر لديه القدرة على تحسين حياة مرضى السكري بشكل كبير في جميع أنحاء العالم. ومع ذلك، من المهم مواصلة دعم الأبحاث في هذا المجال والاستثمار فيها لضمان قدرتنا على تسخير الإمكانات الكاملة للأبقار المعدلة وراثيا كمصدر فعال وبأسعار معقولة للأنسولين.

قد يعجبك ايضا
تعليقات