القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

4 أسباب تجعل البروتين النباتي أكثر صحة من البروتين الحيواني

120

4 أسباب تجعل البروتين النباتي أكثر صحة من البروتين الحيواني

 

د. إيمان بشير ابوكبدة 

 

 يخشى الكثير من الأشخاص الذين يفكرون في أن يصبحوا نباتيين أن النظام الغذائي الجديد سيكون أقل غنى بالبروتينات، والتي تأتي بشكل أساسي من اللحوم والحليب والبيض. لكن ما لا يعرف دائما هو أن هذا مجرد وهم، إذ أن هناك نوعاً من “التحيز” يتعلق بالبروتينات المستخرجة من الخضار.

والحقيقة هي أن البروتينات النباتية، وفقا للأبحاث، أكثر صحة من تلك التي تأتي من شرائح اللحم. هذا لا يعني أنه يجب عليك بالضرورة استبعاد اللحوم الحمراء من القائمة الخاصة بك (ما لم تكن هذه رغبتك بالطبع)، ولكن يجب أن تفكر في تقليل هذا النوع من البروتين وزيادة الخضروات الموجودة في طبقك.

البروتين النباتي يحتوى على المزيد من العناصر الغذائية والألياف

لا شك أن اللحوم تحتوى على الكثير من العناصر الغذائية: الأحماض الأمينية المهمة والفيتامينات أ، ب5، ب6،  ب7، ك،. ولكن إذا استبدلت كل هذا البروتين الحيواني بنظام غذائي غني بالبروتينات النباتية (مثل المكسرات والبذور والفاصوليا)، فلن تحصل على أي شيء. لا تفقد أي شيء. المشكلة الوحيدة هي فيتامين ب12، الذي لا تستطيع معظم النباتات إنتاجه. يمكنك تكملة هذا الفيتامين عن طريق تناول الطحالب الصالحة للأكل والحبوب المدعمة.

ويقول خبراء التغذية أن البروتينات الموجودة في النباتات أكثر صحة من تلك الموجودة في اللحوم . إذا قارنت 1 كيلو من كل بروتين، فإن تلك ذات الأصل النباتي تفوز بعاملين: أنها تحتوى على المزيد من العناصر الغذائية بسعرات حرارية أقل وغنية بالألياف.

عادات صحية

قارنت الأبحاث مستهلكي كلا النوعين من البروتينات (النباتية والحيوانية)، وقارنت أيضا العوامل الأخرى المتعلقة بحياتهم، مثل الطبقة الاجتماعية والاقتصادية وعادات ممارسة الرياضة والوزن. وكان الاستنتاج هو أن الأشخاص الذين يتبعون نظاما غذائيا نباتيا يميلون إلى العيش حياة أطول وأكثر صحة، ويعانون بشكل أقل من السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية.

اكتشاف آخر: الأشخاص الذين يتناولون البروتينات النباتية يميلون إلى زيارة الطبيب بشكل أكثر انتظاما وبالتالي يتلقون رعاية وقائية.

اللحوم تحتوى على المزيد من الدهون المشبعة

بالإضافة إلى البروتين، تحتوى اللحوم أيضا على الكثير من الدهون (وهو ما يضيف ذلك المذاق اللذيذ إلى شريحة لحمك)، وهي لذيذة ولكنها تسد شرايين القلب.

من ناحية أخرى، تحتوى البروتينات النباتية على كمية أقل من الدهون المشبعة والكوليسترول. وإذا كنت لا تفهم خطر الدهون المشبعة، فإليك التفسير: إنها تلك التي تصبح صلبة في درجة حرارة الغرفة، مما يساهم في الإصابة بأمراض القلب (في هذا الصدد، فهي تأتي في المرتبة الثانية بعد الدهون من حيث الأورام الخبيثة)، لأنه يزيد من مستويات الكولسترول في الدم.

اللحوم الحمراء المصنعة والمشوية مسببة للسرطان

اللحوم الحمراء المصنعة (مثل لحم المقدد والنقانق) معرضة للتسبب في السرطان، وخاصة سرطان القولون والمستقيم والبنكرياس والبروستاتا. وهذا تحذير جاء في تقرير طويل لمنظمة الصحة العالمية، والذي وجد أن هناك حوالي 50 ألف حالة إصابة بالسرطان سنويا ناجمة عن الإفراط في استهلاك اللحوم.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات