القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

أنا العربي

90

سامح بسيوني

أنا العربي مازال حلمي بالفؤاد عليل، وصدري مليء بالحنين والأنين؛ أخشى على وطن ضاع بين ظلم العالمين، وجرح ينتظر دواء للعاشقين.

يا حلم اقترب: ولا تكن بعيد المنال، والخيال أريد أن أكون حرًا بين أوطان العرب ولست بالشخص الغريب.

سنحارب من أجل كسر القيود؛فأنا المصري حضارتي تمتد لأبعد الحدود بلا قيود فإن أنكروا فالأزهر شاهد منذ ألاف السنيين يعلم العالم من شرقه وغربه ويزيل عنهم ظلمات الليل البهيم.

أنا العربي حدودي بعيدة المدى فهي من المحيط إلى الخليج، ولغتي واحدة وعمري يتخطى السنين؛ فنخلي ينبت في العراق والشام والحجاز وطرحه نأخذه من الجنوب من سبأ المحفورة في القرآن.

وحضارة سبأ إن جهلتهم ، فهدهد سليمان خير شهيد ، سأظل أحلم بأن أكون حرًا بين الأوطان بلا قيود، وعملتي واحدة تغني آلاف من البائسين، وأتنقل بين المغرب العربي وأشاهد تونس الخضراء وأرفع القبعة للجزائر الحبيب وأترحم على ملايين الشهداء.

 

نتفرق في أوطاننا والأماني تنادينا تفرقنا واختلفنا وتأتي يد الفيفا فتجمعنا فيا حسرة على خيبة أمانينا!

أنا العربي أفتخر بماض مجيد فابن سينا والخوارزمي وابن ماجد وعباس بن فرناس أول الطائرين.

أفتخر بأنني أول من علمت البشر فإن أنكروا فقرطبة شاهدة على ذلك منذ آلاف السنين.

أنا الحمى في وقت الشدائد واسألوا قطز عن قبور المغول لمن جهل؟ ودلهم يا بيبرس عن قبور الهالكين من هولاكو وغيرهم من الحاسدين، واذهب الى المنصورة؛ واسأل عن دار لقمان وقل للطواوشي يحكي لنا عن لويس المغرور بملكه وكيف كان ذليلًا بالقيود؟

سأزرع نخلة في العراق والشام والحجاز وسيأكل منها من كان ساكن في الصومال وجيبوتي وجزر القمر والسودان، وسنتقارب رغم البعاد، ولن تفصلنا حدود وضعها الاستعمارالظالم البهيم؛ سنجاهد وسنتحرر من القيود والأغلال وسنعلنها وحدة للٱمال.

أنا أرض الأنبياء ففي فلسطين الحرة الأبية ، ولد في بيت لحم المسيح عيسى وفي مصر إدريس يعلم بالقلم ويخيط اللباس ويوسف من الشام إلى مصر فيصير هو العزيز، والخليل من العراق، وإسماعيل يخالف لسان أبيه بالعربية والبيان، وجبل طور شاهد على موسى الكليم، وفي سطوع مكة في غار حراء ينزل الأمين على أحمد فيعيد للكون النور، ولوط وشعيب ونوح وصالح الى ثمود بناقة خرجت من جبال العرب شاهدة على المعجزات.

لغتي الخالدة عمرها يتجاوز السنيين، وشرفت بأن القرآن جاء بها، وهذا شرف لها جعلها خالدة عبر السنين، وفي الجنة كل اللغات اندثرت والعربية هي لغة الخالدين.

أنا الكريم وصاحب المروءة مقدامًا عند الحروب وعند منازل الأعداء، ثروتي مليئة بالخيرات وبالبركات؛ فسيناء عامرة بفيروزها والخليج مليء بنفطه والعراق بنخلها والسودان بذهبها والصومال بموزها وجزر القمر وجيبوتي بخيراتها، وبعد كل هذا نسمي أنفسنا أمة نامية!

يا عرب ، أفيقوا من غفلتكم وشمروا سواعدكم فأرض السودان الخصبة تناديكم فازرعوها بقمح يكفيكم، وبساتين العنب من اليمن تناديكم والفرات والنيل يسقيكم فهل من أمل يناديكم؟

يا حلم ، اقترب ووحد أمانينا يا سواعد العرب ، مدوا أيديكم واتركوا الخلاف واذهبوا إلى اعتصام الله وتمسكوا بحبل الله المتين.

قد يعجبك ايضا
تعليقات