القاهرية
العالم بين يديك

كيف يواجه رب الأسرة تأثير الأزمة الاقتصادية؟

0 27

بقلم رانيا ضيف

ما إن تجاوزنا الأزمات الاقتصادية الناجمة عن جائحة كورونا وما أحدثته من تغييرات عالمية حتى دخلنا في أزمة حرب روسيا وأوكرانيا، والتي أثرت تأثيرا سلبيا حادا على الاقتصاد العالمي ومن ثم نتج عن ذلك غلاء الأسعار وسوء الأحوال المعيشية .
في ظل تلك الأزمات الطاحنة تعاني الأسرة المصرية من الغلاء الذي شمل جميع السلع الغذائية وكل أنواع الخدمات مقابل ثبات الدخل.
هذه الأزمات تضع رب الأسرة في حرج شديد أمام أهل بيته وأبنائه لقصوره عن تلبية احتياجاتهم حتى الأساسية منها، مما يؤثر سلبا على مزاجه وسلوكه وهو ما يكون بذرة لمشاكل أسرية يومية ونكد عام في المنزل والعمل على حد سواء .
فالاستقرار المادي أحد أهم أسباب استقرار الأسرة وراحتها وترابطها.
فكيف يواجه رب الأسرة تلك المشكلة ؟

يُفترض أن يكون قد أعد نفسه لمثل تلك الأحداث ولكن إن لم يكن عنده ذلك البعد في التعامل مع الأزمات الطارئة وقد حدث بالفعل خلل في الدخل وزادت الأعباء والمسئوليات مقابل ثبات الدخل؛ ففي هذه الحالة على رب الأسرة الاستفادة من الدرس للتعامل مع الأحداث في المستقبل .
وأول الحلول أن لا يتكبر أو يتحرج من إشراك أسرته في الأمر وشرح المستجدات في حوار هادىء وبناء .
فالتفهم والدعم من الأسرة ضروري لرفع معنوياته وهنا يأتي دور الزوجة.

المزيد من المشاركات

تحدد الزوجة والأبناء ما البنود التي يمكن التخلي عنها في الإنفاق ونبدأ نعي الفرق بين Needs & wants
فالاحتياجات الضرورية مثل السكن والطعام والشراب .. والأشياء غير الضرورية مثل اقتناء فستان جديد أو حذاء آخر أو جهاز إليكتروني، وتختلف الاحتياجات الضرورية والكماليات من أسرة لأخرى.
أولا-اليقين بأن الله هو الرزاق يجنبه الخوف واليأس ويدفعه للعمل فلابد من تسليم القلب والأمر لله.
ثانيا- التفكير بواقعية دون تهويل ولا تهوين للحفاظ على التوازن ومن ثم النجاح في التفكير بطريقة سليمة وإيجاد حلولا للمشكلة .
ثالثا- ضرورة تعاون الأسرة في مواجهة هذه المشكلة كي لا يشعر الأب أنه وحيدا يائسا قليل الحيلة وهذا أكثر ما يهدم نفسية الرجل.
رابعا- التفكير في عمل مورد جديد للدخل ويمكن سماع اقتراحات الزوجة والأبناء في هذا الصدد.
خامسا- تعلم بند الإدخار وعدم إنفاق كامل الراتب دون مراعاة حساب الأزمات .
تلك الشدائد إن أُديرت بحكمة ومحبة قوت الترابط بين أفراد الأسرة ومن ثم ساد الرضا والسعادة والتعاون بينهم.

يمكننا أن نحدد الحل في نقاط سريعة:-
١- اعرف بنود نفقاتك وارسم خططتك
٢- ضع ميزانية للاحتياجات الأساسية من الطعام والمسكن وفواتير الماء والكهرباء والهاتف.
٣- فكر جيدا قبل شراء الأشياء وفكر في دوافعك من عملية الشراء تلك وتذكر أن كلما قلت النفقات كلما استطعت الادخار وشعرت بالأمان.
٤- استبدال بعض المنتجات بالأقل سعرا مثل التغاضي عن المنتجات المستوردة بالمنتج المحلي .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: