القاهرية
العالم بين يديك

كيف تتعامل مع طفلك الأناني

0 143

د_ياسمين عبدالله.

أسلوب يشتكي منه الكثير من الآباء والأمهات، إذ يسبب لهم الحرج بشكل كبير، كما أنه يسبب االضيق لهم لعدم مقدرتهم على التعامل الإيجابي مع طفلهم، فيتسم الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة بحرصهم الشديد الاحتفاظ بأشيائهم مع الرفض التام لإعطاء شيء منها لأحد،وهذا السلوك عادي يتناسب مع طبيعة هذه المرحلة، إلا أنه إذا استمر معهم حتى سن التاسعة أو أكثر، فإنه يعد بذلك مشكلة تحتاج إلى التعامل معها..
وسنتناول في السطور التالية تعريف الطفل الأناني، وأشكال تلك السلوك، وأسبابه، وبعض النصائح لعلاج هذا السلوك.

-من هو الطفل الأناني؟
هو من يقدم مصلحته على كل شيء ولا يهتم بمصالح الآخرين، واهتمامه منصب على نفسه، أما نظرته للآخرين فهي نظرة سلبية بعض الشيء، ولا ينتمي للجماعة، كما أنه يجد صعوبة في علاقته مع أصدقائه.

– أشكال الأنانية عند الأطفال؟
1.الاهتمام برغباته الخاصة ومصالحه وعدم مراعاة حاجة الآخرين بشكل متكرر ومبالغ فيه
2.الغيرة الشديدة من أي شيء لدى غيره أو أي مدح وشكر يوجه لغيره
3. ضعف الاهتمام بروح الجماعة ومحبة الأصدقاء

المزيد من المشاركات

– الأسباب التي من الممكن تجعل طفلك أنانياً؟
1.الدلال الزائد والحماية المبالغ فيها: الأسرة هي العامل الأساسي في تنمية هذا السلوك لدى الطفل، ويكون ذلك من خلال تقديم الدلال والحماية الزائدة له، مما يجعله لا يهتم إلا بنفسه، حتى يشعر أنه وحده محور اهتمام الآخرين، فيحدث عنده مزيج من الأنانية والخجل والانطواء ، وخاصة الطفل وحيد أبويه.
2.أسلوب التربية: عندما يتعلم الأبناء ألا يعطوا لأحد شيئا مما يملكون كالطعام وغيره، ولا يسمحوا للآخرين بتخطبهم، ولا يتقبلون الخسارة في المنافسة واللعب.
3.عدم النضج: إذا كان طفلك لا يتحمل أي نوع من المسؤولية ويريد امتلاك الشيء الذي يريده في الوقت الذي يراه مناسبًا، فهو طفل غير ناضج، مما يؤدي به إلى التصرف بأنانية مع غيره.

– أهم النصائح لعلاج السلوك الأناني لدى طفلك؟
1.التوازن في تربية الطفل، بالبعد عن القسوة الزائدة أو التدليل الزائد، وكذلك بالبعد عن الإهمال العاطفي.
2.علم طفلك معنى العطاء من خلال جلب كيس من الحلوى واطلب منه توزيعه على أصدقائه في المدرسة أو أخوته، ويعطى غيره من إخوته وأصدقائه من طعامه، ويساعد المحتاج من مصروفه، وتشجيعه ومدحه على ذلك.
3.شجع طفلك على تبادل الزيارات والعلاقات وتبادل الألعاب مع أصدقائه.
4.علمه احترام الآخرين والتعاطف معهم وتقدير ظروفهم.
5. لا تتردد في تنمية المشاركة الاجتماعية لدى طفلك وحب الغير، وذلك من خلال إشراكه في الألعاب الرياضية الجماعية كالسباحة وكرة القدم وكرة السلة، واطلب منه التطوع في الأنشطة الاجتماعية لكي يزداد لديه الشعور بالعطاء.
6.قص عليه بعض القصص التي تحببه في العطاء وتنفره من البخل والأنانية.
7.حاول تمثيل دور الأناني أمامه الذي لا يفكر إلا في نفسه ويريد كل شيء لنفسه بشكل مبالغ فيه أمام الطفل واطلب منه القيام بنفس الدور واسأل عن رأيه في هذا الشخص ليحذر منه ويعرفه.
8.عليك بالسرعة في تقويم هذا السلوك وتغييره، فمثلاً عندما يشاهد الأب الأنانية في طفله أثناء اللعب فعليه أن ينبهه إلى ذلك بهدوء ويبين له الآثار الإيجابية للعب الجماعي عليه وعلى فريقه.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: