القاهرية
العالم بين يديك

8 علامات تدل على السلوك الانتحاري

0 43

د. إيمان بشير ابوكبدة

ينشأ السلوك الانتحاري نتيجة لعدة عوامل، من الاضطرابات النفسية، مثل الاكتئاب أو الفصام أو اضطرابات الشخصية، إلى السلوكيات والمواقف الاجتماعية والاقتصادية، مثل المعاناة من التمييز، أو التعرض لخسارة شديدة أو تعاطي المخدرات، على سبيل المثال.

ومع ذلك، يمكن تجنب هذا النوع من السلوك، خاصة عندما يتمكن أفراد العائلة أو الأصدقاء من التعرف عليه في الوقت المناسب، مما يساعد الشخص على طلب المساعدة المهنية وبدء العلاج المناسب.

علامات سلوك انتحاري
1. الحزن المفرط وعدم الرغبة في التواجد مع الآخرين.
2. تغيير مفاجئ في السلوك مع استخدام ملابس تختلف كثيرا عن المعتاد.
3. التعامل مع مختلف المسائل المعلقة أو عمل وصيةنَعَمرقم
4. التحلي بالهدوء أو اليقظة بعد فترة من الحزن أو الكآبة الشديدة.
5. تكرار التهديدات بالانتحار.

العلامات الرئيسية للسلوك الانتحاري
العلامات الرئيسية التي تشير إلى السلوك الانتحاري المحتمل هي:

1. التهديد بالانتحار
معظم الأشخاص الذين يفكرون في الانتحار سيبلغون صديقا أو فردا من العائلة بنواياهم. على الرغم من أن هذا السلوك غالبا ما ينظر إليه على أنه وسيلة لجذب الانتباه د، إلا أنه لا ينبغي تجاهله أبدا، خاصة إذا كان الشخص يمر بمرحلة من الاكتئاب أو تغييرات كبيرة في حياته.

2. الإفراط في الحزن والعزلة
غالبا ما تكون حزينا وغير راغب في المشاركة في الأنشطة مع الأصدقاء أو القيام بما اعتدت القيام به هي بعض أعراض الاكتئاب، والتي إذا تركت دون علاج، فهي أحد الأسباب الرئيسية للانتحار.

عادة، لا يستطيع الشخص تحديد أنه مصاب بالاكتئاب ويعتقد فقط أنه غير قادر على التعامل مع أشخاص آخرين أو مع العمل، والذي، بمرور الوقت، ينتهي به الأمر إلى ترك الشخص محبطا وغير راغب في العيش.

3. تغيير في عادات النوم والأكل
بعض التغييرات المفاجئة في السلوك مثل النوم وتغيرات الشهية، بالإضافة إلى إظهار السلوك الهادئ والهادئ بعد فترة طويلة من الحزن أو الاكتئاب أو القلق، قد تكون علامة على أن لدى الشخص أفكار انتحارية، لكن هذه ليست قاعدة. .

في كثير من الأحيان، يمكن أن يفسر أفراد الأسرة فترات الهدوء هذه على أنها مرحلة من التعافي من الاكتئاب، وقد يكون من الصعب تحديدها، ويجب دائما تقييمها من قبل طبيب نفساني للتأكد من عدم وجود أفكار انتحارية.

4. فقدان الاهتمام بالأنشطة الممتعة
من الشائع أن يفقد الشخص ذو السلوك الانتحاري الإرادة والاهتمام بالأنشطة التي كانت تجلب المتعة في السابق، مثل الرقص أو الخروج مع الأصدقاء أو القراءة أو الاستماع إلى الموسيقى، على سبيل المثال. وذلك لأن الموقف العاطفي الذي يجد فيه الشخص نفسه يمنعه من ترك التفكير المستمر بإنهاء حياته، وتركيز انتباهه على هذا الهدف، وترك الأنشطة اليومية الأخرى في الخلفية، مثل الذهاب إلى السينما، والتسوق، وغيرها.

5. العزلة الاجتماعية
الأزمات العاطفية التي تحدث في الشخص الذي لديه أفكار انتحارية تجعله ينسحب من دوائره الاجتماعية كالأصدقاء أو الأسرة أو العمل أو المدرسة على سبيل المثال، مما يزيد من التفكير في الرغبة في إنهاء حياته.

لذلك، من المهم أنه في حالة عدم وجود صديق أو أحد أفراد الأسرة من المناسبات الاجتماعية، بالإضافة إلى التغييرات في نمط الحياة، مثل الإهمال المفاجئ مع المظهر وحتى التعبير اللفظي عن الرغبة في الموت، من المهم طلب المساعدة.

6. تعاطي وتعاطي الكحول والمخدرات
غالبا ما يكون السلوك الانتحاري مصحوبا باضطرابات نفسية مثل الاكتئاب واضطرابات الشخصية، والتي تجعل الشخص يشرب الكحول أو تعاطي المخدرات من أجل الهروب من الموقف الذي يجد نفسه فيه، مما يزيد من شدة أعراض الاكتئاب وتفضيل السلوك الانتحاري.

7. تغيير السلوك أو الإهمال الشخصي
قد يتصرف الشخص الذي لديه أفكار انتحارية بشكل مختلف عن المعتاد، أو يتحدث بشكل مختلف، أو يفشل في فهم الحالة المزاجية للمحادثة، أو حتى المشاركة في أنشطة محفوفة بالمخاطر مثل تعاطي المخدرات، أو القيادة بسرعة كبيرة.

بالإضافة إلى ذلك، نظرا لأنه لم يعد هناك أي اهتمام بالحياة في معظم الأوقات، فمن الشائع أن يتوقف الناس عن الاهتمام بالطريقة التي يرتدون بها ملابسهم أو يعتنون بأنفسهم، باستخدام الملابس القديمة المتسخة أو ترك شعرهم ولحيتهم ينمو.

8. التعامل مع المسائل المعلقة
عندما يفكر شخص ما في الانتحار، فمن الشائع البدء في القيام بمهام مختلفة لمحاولة تنظيم حياته وإنهاء الأعمال غير المكتملة ، كما لو كان يسافر لفترة طويلة أو يعيش في بلد آخر. بعض الأمثلة هي زيارة أفراد العائلة الذين لم ترهم منذ فترة طويلة، أو سداد ديون صغيرة أو تقديم أشياء شخصية متنوعة، على سبيل المثال.

في كثير من الحالات ، من الممكن أيضًا أن يقضي الشخص الكثير من الوقت في الكتابة ، والتي قد تكون وصية أو حتى خطاب وداع. في بعض الأحيان يمكن اكتشاف هذه البطاقات قبل القيام بمحاولة الانتحار ، مما يساعد على منع حدوثها.

كيفية المساعدة ومنع الانتحار
عندما تشك في أن شخصا قريبا منك قد يكون لديه أفكار انتحارية، فإن أهم شيء هو إظهار التفهم والتعاطف مع هذا الشخص، ومحاولة فهم الموقف والمشاعر المرتبطة به. لذلك، من المهم سؤال الشخص عن مزاجه، ومعرفة ما إذا كان حزينا ومكتئبا وما إذا كان يفكر في الانتحار.

ثم يجب طلب المساعدة من متخصص مؤهل، مثل طبيب نفسي، والذي يهدف إلى محاولة إظهار الشخص أن هناك حلولا أخرى لمشكلته غير الانتحار.

تكون محاولات الانتحار، في معظم الحالات، اندفاعية، وبالتالي لمنع محاولة الانتحار، يجب أيضا إزالة جميع المواد التي يمكن استخدامها للانتحار، مثل الأسلحة أو الحبوب أو السكاكين، من الأماكن التي يقضي فيها هذا الشخص وقتا أطول. هذا يتجنب السلوك الاندفاعي، مما يمنح المزيد من الوقت للتفكير في حل أقل عدوانية للمشاكل.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: