القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

في مثل هذا اليوم ميلاد الفنانة التي منعها والدها إكمال دراستها

287
نهاد عادل
تحل اليوم 4مايو ذكرى ميلاد الفنانة زينات صدقى ،إحدي أبرز الفنانات اللواتي قدمن الكوميديا في عالم السينما، وأضافت لها طابعًا مميزًا بشخصيتها المبهجة،و ما زالت عالقة في وجدان محبيها.
ولدت زينات صدقى فى حى الجمرك بمدينة الاسكندرية ودرست التمثيل فى معهد أنصار التمثيل والخيال الذي تأسس من قبل الفنان زكى طليمات بالاسكندرية .
منعها والدها من إكمال دراستها وقام بزواجها ولم يستمر الزواج لأكثر من عام وحدث الانفصال.
بدأت حياتها الفنية كمغنية في بعض الفرق الفنية حتى شاهدها الفنان نجيب الريحانى وعرض عليها دورا في مسرحية له، وأطلق عليها اسم زينات حيث سميت باسم صديقتها المقربة “خيرية صدقي”حين أخذت منها اسم صدقي.
عملت زينات صدقى مع أكبر نجوم هذه الفترة منهم يوسف وهبى واسماعيل ياسين وشادية وعبد الحليم حافظ وانور وجدى وغيرها، وتجاوزت حصيلة الأفلام التى شاركت فيها 400اكتسحت زينات صدقي عالم الكوميديا وأصبحت من أشهر فنانات جيلها، قدمت ما يزيد عن 150 فيلم، من أبرزهم:
الست نواعم، الأنسة حنفي، أربع بنات وضابط، رجل وامرأتان، السراب، معبودة الجماهير، أشجع رجل في العالم، عريس مراتي، حب في حب، المجانين في نعيم، المليونير الفقير، العقل زينة، عفريتة هانم، المجنونة، فايق ورايق، قطر الندي، بلدي وخفة، غزل البنات، جمال ودلال، بحبح باشا، ابن حميدو، الستات ما يعرفوش يكدبوا، بنات حواء، تمر حنة، كانت آخر أعمالها الفنية، فيلم بنت اسمها محمود عام 1975، ثم ابتعدت نهائيا عن الساحة الفنية حتي وفاتها.
وكرمها الرئيس الراحل محمد أنور السادات، في عيد الفن الفن الذي بدأ فى عهده، وبناء عليه اختار السادات يوم الثامن من أكتوبر عام 1976، ليكون أول احتفال بعيد الفن، وكانت زينات صدقي من أوائل الفنانات اللاتي تم تكريمهم في هذا اليوم.
عاشت زينات صدقى بعد ذلك ظروفها القاسية حتى اللحظات الأخيرة من حياتها بعد أن أصيبت بماء على الرئة، وقبل وفاتها لم تقدم أي عمل طوال 6 أعوام إلا فيلما واحدا وتوفيت في 2 مارس 1978 في القاهرة.
قد تكون صورة ‏شخص واحد‏
أعجبني

تعليق
قد يعجبك ايضا
تعليقات