القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

أنا ابن القاهرية

94

كتب د طارق درويش
حين بدأت أمارس مسيرة حياتي الصحفية كانت أول خطوة هي الدعم من زملائي الأفاضل والبداية كانت هي كوب الشاي نعم كوب الشاي الذي تلقيته في مقر الجريدة ومن هذا الوقت بدأت أتعلم مهنة الصحافة على يد أستاذتي و زملائي الأفاضل إللي عمري ما أوفي حقهم ولكن الله يوفيهم ما يستحقون من فضل ونعم ..

 

 

وعمري ما كنت أتخيل أن أكون وسط كوكبة من نجوم الصحافة والكتاب وأصحاب الخبرة القيمة العالية لكن هذه من فضل ربي ..

 

 

 

بدأت أتعلم ولكن قبل ما أبدأ..!

شيئ يحدثني دائما من داخلي لماذا دخلت القاهرية وماذا تريد..؟
قلت لنفسي أريد أن أتعلم وأرفع الجهل عن نفسي وأن أكون دائما في خدمة بلدي والمجتمع الذي أعيش فيه…!

 

 

 

 

 

لا تعلمون كم أتألم عندما أري ضياع الشباب وفسادهم وأري أيضًا المشاكل النفسية والاجتماعية التي يمرون بها ومن يومها قررت وبشغف أن تكون لي بصمة تفيد وتعلو نحو الآفاق وأتكلم بإسم الشباب ونحن على أمل وعلي موعد مع مستقبل مشرق إن شاء الله
وإني اعاهد الله علي أن أوهب نفسي وعلمي الذي تعلمته لخدمة وطني والمجتمع .

قد يعجبك ايضا
تعليقات