الصحة والجمال

وليد الدالى يوضح كيف تحدث أمراض الشريان السباتي

 

كتبت هدي العيسوي

 

أكد الدكتور وليد الدالى أستاذ الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة، أن أمراض الشريان السباتى تحدث بأسباب مختلفة عند المرضى ففي الحالات الطبيعية يكون جدار الشريان السباتي سلسا ولكن مع بدء تراكم اللويحات فيه والتي تتشكل من الكوليسترول الزائد في الدم والياف النسيج الضام والدهون، وكلما زاد عدد هذه اللويحات زاد ضيق الشريان مسببا اضطرابات في إمدادات الدم إلي المخ. 

وقال الدكتور وليد الدالى في بعض الحالات الأخرى قد يصاب الشريان ببعض الجلطات أو جلطة كبيرة فيه تعيق وصول الدم إلي المخ وأيضا وفي بعض الأحيان قد يتوقف تدفق الدم تماما وهو ما يؤدي في النهاية أيضا للإصابة بالسكتة الدماغية التي تؤدي الى الوفاة.

وأوضح الدكتور وليد الدالى يعتمد علاج الشريان السباتي بشكل مباشر على مدى ضيق الشريان السباتي، وما هي شدة تصلب الشرايين أيضا، أو مدي الإصابة بالتمدد فيه إلى جانب الحالة العامة للمريض فالمرضي الذين يعانون من السكرى وارتفاع ضغط الدم يكونوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض الشريان السباتي ويجب عليهم من البداية التوقف عن التدخين واتباع أسلوب حياة صحي وتناول الأطعمة منخفضة الكوليسترول أو تناول الأدوية التي تعمل على خفض نسبة الكوليسترول في الدم.

وتابع الدكتور وليد الدالى في حالات أمراض الشريان السباتي ذات المراحل المتقدمة لا يوجد خيار سوي الخضوع للعلاج الجراحي لإزالة التراكمات الموجودة داخل الشريان واستئصال باطن الشريان في حالات تصلبه أو الخضوع لعلاج الشريان السباتي في الرقبة بالدعامات وفي حالة الخضوع لاستئصال بطانة الشريان تتم العملية تحت التخدير بإجراء شق لإزالة التصلبات الصغيرة في المنطقة التي تعاني منها أو استبدال الجزء الذي يعاني من التلف بأوعية دموية صناعية للسماح للدم بالاستمرار في التدفق إلى المخ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى