القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

حينما يغادرنا السلام

117

بقلم/ رانيا ضيف

كبوتقة من البلور اللامع استقرت على أرض ثابتة تبدو للناظرين قطعة فنية تثير فى النفس البهجة والإعجاب، ولكن فى حقيقة الأمر داخلها فيضانات من المشاعر والأفكار متصارعة حد الذهول !
كأنها أمواج لبحر ثائر غاضب من ساكنيه فيلفظهم بلا رحمة ويكسر أشرعتهم غير مبال لغريق أو جريح .
تلك الدوامة لا تهدأ ولا تغفو،
كأن تتصور نفسك بين حشد هائل من الناس وكلهم حولك يجتذبون ثيابك كادوا أن يمزقوها، وأنت بين كثرة الأصوات والشد والجذب تحاول جاهدا أن تنجو بنفسك وتهرب .
و رغم علمي أن الهروب أحد أسلحة الجبناء وما اعتنقت الجبن يوما إلا أننى بت أرغبه!
فربما أشعر أن مواجهة نفسي مؤلمة أوخسائرها حتمية فاستسلم للهروب .
وربما أردت الهروب لأخلق وقتا إضافيا ألملم فيه شتات نفسي و أُمسك بزمام السرعة متفادية صِداما بات وشيكا .
تحضرني كلمات محمود درويش حين قال :
وجدت نفسي قرب نفسي فابتعدت
قال خمس كلمات انطوى فيهم حل لأعظم مؤرقات الإنسان حين يغادره السلام .

قد يعجبك ايضا
تعليقات