الادب

لكن شيئا ما يبقى

كتب _ عادل النمر

الحب لا يعرفه سوى أصحاب القلوب البيضاء النقية ممن يشعرون بألام الغير فهم من يبعثهم الله لنا ليشفوا جراحنا ويخففوا عنا قسوة الحياة هم ملائكة الرحمة التى تبعث الأمل فى نفوسنا الحزينة . هناك بعض الأماكن التى تمر بها فتشم رائحة ماضيك وكأنها تعيد الزمن إليك بكل طقوسة وساعاته وذكرياته مع إناس قاسموك يوما كل شئ؛ حتى انفاسك ؛ من أتقن الصبر لن تكسره الذكريات .أياك أن تتمسك بأحد لايريدك فأحترم قلبك وأحترم كرامتك ولملم ماتبقى من جراح وأمضى . وأصعب شئ أن تدعى ربك ينسيك أشياء كنت تدعيه يديمها لك . ندير ظهورنا ونسير بعيدا عنهم وفجأة نراهم أمامنا ! ولاندرى !؟ هل كل الطرق تؤدى إليهم ؟ ام اننا استدرنا نحوهم بلا وعى !؟ إنـهــم يـظـهــرون فــى حـيـاتـنــا … يـعـلـقــون قـلـوبـنـا بـهـم ثـم يــأخـذونـهــا مـعـهــم ويـرحـلــون ..
إذا كان هناك وساوس للحنين واوجاع للأنتظار وحبا يملاء القلب فلابد أن يكون هناك كبرياء !؟ فالأشجار تموت واقفة .ومع ذلك سيظل شيئا ما يبقى فى القلب ينبض بالحنين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى