الادب

كفكفت دموعي بدموعي

بقلم _ سمر فاروق

وكنت احميهم برموش عيوني
قصو رموشي وهجوني
فصنعو منها ابرا لتخزوني
وخزتني ولكن رب الكون يحميني
اوجعوني واوجعوني واوجعوني
اتراهم يكون لهم شأن في عيوني
ولا في عيون الكون اذ ظلموني
ولا ترفع لهم رايه ابدا اذاسبوني
اسألك ربي ثباتا فقد جعلتك في عيوني الي مماتي واجعل القبر راحه وسكوني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى