القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

خراج الكبد القيحي

56

د. إيمان بشير ابوكبدة 

خراج الكبد القيحي هو جيب صديد يتشكل في الكبد بسبب عدوى بكتيرية. الصديد هو سائل يتكون من خلايا الدم البيضاء والخلايا الميتة التي تتكون عادة عندما يحارب الجسم العدوى. في حالة خراج الكبد القيحي، بدلاً من التصريف من موقع الإصابة، يتجمع القيح في الجيب داخل الكبد. يصاحب الخراج عادة تورم والتهاب في المنطقة المحيطة. يمكن أن يسبب الألم والتورم في البطن. يمكن أن يكون خراج الكبد القيحي قاتلا إذا لم يتم علاجه على الفور.

الأسباب

وجود التهاب بكتيري في المرارة.

وجود تلوث أثناء إجراء عملية استئصال ورم في الكبد.

التهاب الجيوب القولونية والتي تحدث نتيجة الإصابة بالإمساك المتكرر والمزمن.

إهمال علاج التهاب الزائدة الدودية بشكل متكرر.

الأعراض

تظهر أعراض خراج الكبد القيحي بشكل مفاجئ في أغلب الحالات، ومن الأعراض التي تصاحب المريض:

القشعريرة

الحمى وارتفاع درجة الحرارة

كثرة التعرق

الإحساس بآلام في المنطقة العلوية اليمنى من البطن

الإعياء الشديد

نحول الجسم

اليرقان واصفرار الجلد

الصداع

الغثيان والتقيؤ

فقدان الشهية

نصائح

لعلاج خراج الكبد القيحي يجب في البداية إخراج القيح لنجاح العلاج، ويتم إخراج القيح ببزل الموجه بتخطيط الصدى، ويعطى المريض الصادات المناسبة حسب نوع الجراثيم التي يتم اكتشافها بعد عمل مزرعة للقيح.

في حال عدم القدرة على معرفة نوع الجرثوم ومدى حساسيته للصادات يتم إعطاء المريض الصادات عن طريق الوريد تجمع بين الأمبيسيلين والمترونيازوال والجنتاما يسين، أو يتم إعطاء المريض السفالوسبورين مع أنواع الجيل الثالث.

المحافظة على تناول طعام صحي وطبيعي

الحد من تناول الوجبات الدسمة والغنية بالدهون المشبعة.

تجنب الإجهاد والتعب البدني.

ممارسة الرياضة.

شرب السوائل والماء بكثرة.

علاج أي عدوى أو مرض يصيب الجسم وعدم إهمال أي أعراض تظهر على الجسم.

تجنب التعرض للمواد السامة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات