القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

الوقاية من السقوط: نصائح لكبار السن

80

د. إيمان بشير ابوكبدة 

قد تتسبب السقوطات، حتى وإن كانت بسيطة، في حدوث بعض العواقب الجسدية الخطيرة مثل الكسور التي تحدث عادة في الذراع والكاحل والورك وحتى العمود الفقري. كما قد تتسبب في إصابات خطيرة في الرأس إذا كان التأثير في منطقة الرأس. إذا حدث هذا، فيجب إرسال الشخص إلى الطبيب على الفور للتأكد من عدم إصابته بتلف في المخ أو أي مضاعفات أخرى.

معظم حالات السقوط تحدث في الواقع على الأسطح المستوية. تحدث حالات السقوط بشكل شائع في الطريق إلى الحمام.

في حين أن الشباب قد يعانون من السقوط ويتمكنون من الوقوف على أقدامهم بسرعة والتعافي سريعا، فإن كبار السن يعانون من تأخر الشفاء بعد السقوط. اعتمادا على التأثير، سيختلف وقت التعافي بين كل شخص مسن. بشكل عام، كلما تقدمت في العمر، كلما استغرقت وقتا أطول للتعافي.

الأسباب الرئيسية للسقوط عند كبار السن

ضعف الرؤية أو السمع

مع تقدمنا ​​في العمر، يعاني الكثير منا من تدهور العين المرتبط بالعمر بسبب حالات مثل جفاف العين والزرق. ومع ذلك، فإن هذه التغيرات الجسدية الطبيعية تجعلنا أكثر عرضة للسقوط. قد يواجه الأشخاص الذين يعانون من أمراض العين الشائعة مثل إعتام عدسة العين والزرق صعوبة في التنقل على أرض غير مستوية.

مشاكل في القدم

قد يكون كبار السن الذين أصيبوا في أقدامهم أو يعانون من حالات مثل الاعتلال العصبي السكري (تلف الأعصاب الناجم عن ارتفاع نسبة السكر في الدم الذي يؤثر عادة على أرجلنا وأقدامنا)، والتهاب الأوتار السمسمية، واضطرابات النسيج الضام أكثر عرضة للسقوط. يمكن أن تساهم الأحذية غير المناسبة أيضا في آلام القدم وخطر السقوط. تأكد من ارتداء أحذية ملائمة ومريحة فقط لمنع التآكل.

خطر بيئي

قد يكون هذا بسبب المخاطر المنزلية الناجمة عن الغرف ذات الإضاءة السيئة، أو الأرضيات المبللة، أو السلالم المكسورة، أو حتى الأثاث المعطل والفوضى. لمنع حدوث السقوط، من المهم إجراء التعديلات اللازمة على مساحتك وخلق بيئة صديقة لكبار السن.

قلة ممارسة الرياضة

يؤدي قلة ممارسة الرياضة إلى ضعف العضلات وانخفاض التوازن بين كبار السن. ولهذا السبب فإن ممارسة الرياضة بانتظام أمر بالغ الأهمية لكبار السن لبناء قوة العضلات والتوازن. 

الآثار الجانبية للأدوية

قد تؤدي أدوية الاكتئاب وارتفاع ضغط الدم ومشاكل النوم أيضا إلى السقوط بسبب آثارها الجانبية. تشمل بعض الآثار الجانبية الشائعة لهذه الأدوية النعاس والدوخة وفقدان التوازن. قد تتسبب بعض أدوية مرض السكري وأمراض القلب أيضا في عدم استقرار قدميك، مما يؤدي إلى فقدان التوازن والسقوط في النهاية.

نصائح

الحركة والبقاء نشيطا

إن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام قد تساهم بشكل كبير في الوقاية من السقوط. فالتمارين الخفيفة والأنشطة الخفيفة مثل المشي، والتمارين المائية، بالإضافة إلى تمارين القوة والتوازن الأساسية، تقلل بشكل كبير من خطر السقوط من خلال تحسين قوتك وتوازنك ومرونتك وتنسيقك.

المحافظة على العظام 

إذا كانت عظامك ضعيفة، فإنها تميل إلى الكسر بسهولة أكبر. من خلال زيادة تناولك اليومي للكالسيوم وتناول الفيتامينات أو المكملات الغذائية، يمكنك تقوية عظامك والحفاظ على صحتها كل يوم. بعض الأمثلة على الأطعمة الغنية بالكالسيوم تشمل الحليب والجبن والسردين.

فيتامين د ضروري أيضا لقوة عظامك لأنه يمتص الكالسيوم من الطعام الذي نستهلكه. ويمكن العثور على ذلك في الأطعمة مثل البيض والأسماك الدهنية مثل التونة والسلمون. يمكنك أيضًا اختيار استكمال نظامك الغذائي بفيتامينات زيت كبد سمك القد التي تحسن صحة العظام بشكل عام وتقلل من آلام المفاصل أيضا.

إجراء فحوصات العين بشكل منتظم

للحفاظ على صحة البصر مع تقدمك في السن، ينصح البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و60 عاما بإجراء فحوصات منتظمة للعين كل عامين. 

يجب على كبار السن الذين تبلغ أعمارهم 61 عاما أو أكثر إجراء فحوصات سنوية ولا شيء أقل من ذلك.

ومن خلال القيام بذلك، يتمكن طبيبك من تحديث وصفتك الطبية إذا أصبحت قديمة أو اكتشاف ما إذا كنت تعاني من حالات في العين قد تؤثر على رؤيتك وتزيد من خطر السقوط.

قف دائما ببطء

عندما ننهض من وضعية الجلوس أو الاستلقاء، فمن الشائع أن يشعر معظم الناس بإحساس يسمى الخفقان في الرأس. وهو عبارة عن انخفاض مفاجئ في ضغط الدم يجعلك تشعر بالدوار وعدم التوازن للحظات وجيزة.

لتجنب السقوط المحتمل، اجعل من عاداتك الوقوف ببطء من وضعك السابق وخذ بعض الوقت لتحديد مكانك قبل التحرك. يمكن أن يوفر لك استخدام أجهزة المشي مثل العصي والمشايات الدعم الذي تحتاجه عند التحرك والمشي لمسافات أطول بشكل ملحوظ.

مراقبة الأدوية 

تؤثر أنواع معينة من الأدوية، مثل مضادات الاكتئاب والأدوية المهدئة، على توازنك وتنسيقك، بل وتسبب الدوخة والنعاس، مما يزيد في النهاية من خطر السقوط. 

للمساعدة في الوقاية من السقوط، استشر طبيبك لمراجعة أدويتك الحالية واسأل عما إذا كان من الممكن أن يصف لك أدوية بديلة بدلا من ذلك.

ارتداء الأحذية المناسبة غير القابلة للانزلاق

تشكل الأحذية المفتوحة من الخلف أو ذات الكعب العالي أو الفضفاضة عامل خطر رئيسيا عندما يتعلق الأمر بالسقوط لدى كبار السن. ومع ذلك، يمكن حل هذه المشكلة بسرعة.

يوصى بارتداء الأحذية ذات النعال المطاطية والكعب المنخفض وغير القابلة للانزلاق. توفر لك هذه الأحذية قوة جر واحتكاك أكبر، مما قد يمنع الانزلاق والسقوط. وفي الوقت نفسه، تجنب المشي على الأرضيات التي تم تنظيفها مؤخرا لأنها قد تكون زلقة جدا.

الإضاءة 

الإضاءة المنخفضة تزيد من خطر السقوط بسبب عوائق غير مرئية أو انخفاض استقرار الجسم في الحياة اليومية. مع ذلك، تأكد من أن منازلك مضاءة بشكل مشرق إذا كنت تعيش مع شخص مسن.

إزالة الأثاث الزائد

قم بإنشاء مسارات واضحة في مساحتك من خلال إزالة الأثاث الزائد الذي يشكل مخاطر بيئية محتملة لكبار السن عند محاولة التنقل في منازلهم. 

تثبيت الأجهزة المساعدة

ينصح بشدة باستخدام الأجهزة المساعدة إذا كنت تقيم مع أحد كبار السن. بعض الأجهزة المساعدة التي يمكنك التفكير في تركيبها هي درابزين السلالم، قضبان إمساك لمناطق مختلفة في الحمام، ومقاعد مراحيض مرتفعة مع مساند للذراعين.

وهذا يسمح لكبار السن بالشعور بالاستقلالية وأداء أنشطتهم اليومية للعيش بسهولة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات