القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

بدء التصويت في انتخابات الرئاسة بإيران

41

رانيا فتحي
فُتحت صناديق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية الإيرانية في الساعة الـ8 صباحا
ومن المقرر أن تُغلق صناديق الاقتراع في الساعة الـ6 مساء بالتوقيت المحلي
ودعت الحكومة إلى انتخابات مبكرة بعد موت الرئيس الإيراني السابق، إبراهيم رئيسي وعدد من مرافقيه، في حادث تحطم مروحية في 19 مايو/أيار الماضي.
وأعلن وزير الداخلية الإيراني، أحمد وحيدي، “انطلاق عملية الاقتراع في الانتخابات الرئاسية الرابعة عشرة، عند الساعة الثامنة صباح الجمعة، في مراكز الاقتراع في داخل البلاد وخارجها”، حسبما أوردت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا”.
ودعا وحيدي “الشعب الإيراني أن يتوجه منذ الساعات الأولى نحو مراكز الاقتراع للإدلاء بصوته في هذا الاستحقاق الانتخابي”.
ووفقا للمادة 36 من قانون الانتخابات الرئاسية، فإن جميع الأشخاص الذين يحملون الجنسية الإيرانية، ويبلغون من العمر 18 عاما على الأقل، يمكنهم المشاركة في الانتخابات الرئاسية من خلال إبراز الجنسية أو البطاقة الوطنية.
وبحسب أمين لجنة الانتخابات الوطنية والمتحدث باسمها، محسن إسلامي، “يبلغ عدد مراكز الاقتراع داخل إيران: 58 ألفا و640 مركزا، بينما يبلغ عدد مراكز الاقتراع في الخارج 345 مركزا لدى أكثر من 95 دولة”، طبقا لما نقلت عنه وكالة “إرنا”.
ويتنافس في هذه الانتخابات، لتولي منصب رئاسة الجمهورية الإيرانية الرابعة عشرة، 4 مرشحين، وهم: مصطفى بور محمدي، مسعود بزشكيان، سعيد جليلي، محمد باقر قاليباف، وذلك بعدما أعلن المرشحان، أمير حسين قاضي زادة هاشمي، وعلي رضا زاكاني، انسحابهما من السباق الانتخابي، حسبما أوردت الوكالة الإيرانية الرسمية.
كما نقلت وكالة “إرنا” عن رئيس لجنة الانتخابات الرئاسية الإيرانية، محمد تقي شاهجراغي، قوله إنه “سيتم الإعلان في أول فرصة ممكنة عن نتائج الانتخابات تباعا قبل ظهر، السبت”.
ومن جانبه، حث المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي الإيرانيين على التوجه إلى صناديق الاقتراع والتصويت، بعدما أدلى بصوته في الانتخابات الرئاسية في البلاد، صباح الجمعة.
وقال خامنئي بعد الإدلاء بأول صوت في البلاد من مقر إقامته الرسمي في طهران: “مشاركة الناس جزء من جوهر الدولة واستمرار وجود الجمهورية الإسلامية ومكانتها في العالم مرتبطة بمشاركة الناس”.
وفي مارس/آذار الماضي، سجلت إيران أدنى نسبة إقبال على التصويت منذ تأسيس الجمهورية الإسلامية عام 1979، وذلك في الانتخابات البرلمانية، رغم تمديد المسؤولين وقت التصويت ثلاث مرات وجهودهم لتعزيز المشاركة.
وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا” إن من بين 61 مليون ناخب له حق التصويت في إيران، أدلى نحو 25 مليونا بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية ومجلس الخبراء في الأول من مارس الماضي.
وقال خامنئي، الجمعة، إن “المشاركة الحماسية للشعب وزيادة عدد الناخبين ضرورة حتمية للجمهورية الإسلامية”.

قد يعجبك ايضا
تعليقات