القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

طاعة الزوجة لزوجها

143

بقلم / اسعد محمد الجوادي

الفضل في طرح موضوع ( طاعة الزوجة لزوجها ) يرجع إلى العديد من الأفكار والإثراءات التي أثرانا بها هذا الموضوع بكل تفاصيله وجوانبه البناءة، و سأبذل اليوم قصارى جهدي لأحاول توصيل فكرة بسيطة عن أهمية موضوع اليوم والذي يشرح لنا جميع سبل الحياة التي نثيرها وتثرينا بكل ما هو جديد حيث إن المادة 11 مكررا ثانيا من المرسوم بقانون رقم 25 لسنة 1929 التي أضافها إليه القانون رقم 100 سنة 1985 بتعديل بعض أحكام قوانين الأحوال الشخصية، تقضي بما يأتي “إذا امتنعت الزوجة عن طاعة الزوج دون حق، توقف نفقة الزوجة من تاريخ الامتناع وتعتبر ممتنعة دون حق إذا لم تعد لمنزل الزوجية بعد دعوة الزوج إياها للعودة بإعلان على يد محضر لشخصها أو من ينوب عنها وعليه أن يبين في هذا الإعلان المسكن وللزوجة الاعتراض على هذا أمام المحكمة الابتدائية خلال ثلاثين يوما من تاريخ هذا الإعلان، وعليها أن تبين في صحيفة الاعتراض الأوجه الشرعية التي تستند إليها في امتناعها عن طاعته، وإلا حكم بعدم قبولها اعتراضها، ويعتد بوقف نفقتها من تاريخ انتهاء الاعتراض إذا لم تتقدم به في الميعاد”.
والطاعة الزوجية في حقيقة الأمر ليست ترفاً يتمتع به الزوج دون مقابل، وهي ليست تسلطاً من إنسان على آخر دون مبرر، بل هي مسئولية متبادلة التبعات بين طرفي العلاقة الزوجية، ونصيب الزوج من هذه المسئولية هو الأكبر بحكم قيادته لسفينة الحياة الزوجية، وأكثر من هذا، فإن علي الزوج طاعة من نوع خاص في مجال هذه الحياة، يترتب على الإخلاء بها رد فعل أشد من إخلال الزوجة بالطاعة المفروضة عليها، قد يصل الأمر إلى حد إنهاء الحياة الزوجية بطلب التطليق إذا بلغ عدم التزام الزوج بالطاعة إلى درجة هجر منزل الزوجية .
ماهية الطاعة :
تلتزم الزوجة شرعا بطاعة زوجها والمقصود بطاعة زوجها هو انقيادها له في كل ما هو من آثار الزواج وما يكون حكما من احكامه , وتقتضي هذه الطاعة أن تقيم الزوجة بالمسكن الذى يعده لها , وألا تمنع نفسها عنه إلا بعذرشرعي , كالعادة الشهرية أو مرض , وأن تصونه في شرفها وكرامته وسره وماله , فلا تتصرف في ماله الا بإذنه , وهذه الطاعه مقيده بألا تكون في معصية لأنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق .
شروط طلب بيت الطاعة
شروط الطلب فى بيت الطاعة حال مغادرة الزوجة منزل الزوجية وامتنعت عن الرجوع خلال 30 يوما من إنذارها:
1-أن يكون سكنا شرعيا لائقا بالمستوى الاجتماعي لها.
2-أن يكون زوجها أمينا عليها نفسا ومالا.
3-أن يسلم الإعلان للزوجة للدخول فى طاعة زوجها لشخصها أو من ينوب عنها.
4-أن يكون المسكن مناسبا وخاليا من أهل الزوج.
5-أن يكون المسكن غير ناء لإيجاد من يغوثها به.
6-أن يكون جيرانه طيبين السمعة ومن أهل الأمانة.
وفي نهاية المطاف أحببت أن أوضح أن المحكمة ليست في غالب الأمر تنحاز للزوجة وأن الزوج متروك لحين سبيله بل علي كل زوج معرفة وإثبات حقوقك الشرعية لتجنب الأخطاء التي تكاد تعبر بك الي فرض نفقة زوجية للزوجة وأيضاً حقوقها الشرعية بدون أي مبرر قانوني غير عدم اللجوء الي مستشارك القانوني في الميعاد الصح بادر بالاستشارة القانونية وأعرف حق .

قد يعجبك ايضا
تعليقات