القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

ماذا يحدث إذا توفي مرشح للرئاسة الأمريكية؟

47

رانيا فتحي
يبدو سباق الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2024 كأنه مباراة إياب بين الرئيس جو بايدن (81 عامًا) والرئيس السابق دونالد ترامب (78 عامًا)، لكن كبر سن المرشحين يثير قلق البعض حول قدرتهما على استكمال السباق أو الولاية الثانية حال الفوز بالانتخابات.
بالعودة إلى نوفمبر/تشرين الثاني عام 1872، على سبيل المثال، توفي المرشح الديمقراطي للرئاسة هوراس غريلي بعد يوم الانتخابات، ولكن قبل الإدلاء بأصوات المجمع الانتخابي البالغ عددهم 270. ورغم أن وفاة غريلي لم تؤثر على النتيجة -إذ فاز الرئيس الراحل يوليسيس جرانت بسهولة بإعادة انتخابه- فقد خلقت وفاة غريلي سؤالًا صعبًا حول ما يجب فعله بأصوات المجمع الانتخابي التي فاز بها.
لم يصوت معظم أعضاء المجمع الانتخابي، الذين اجتمعوا في عواصم الولايات، لصالح غريلي المتوفى، بل قاموا بتقسيمهم بين 4 مرشحين آخرين. ولم يحسب الكونغرس الأصوات الثلاثة التي تم الإدلاء بها لصالح رجل ميت.
وعلى مدار أكثر من 150 عاما منذ وفاة غريلي، كان هناك تعديلان دستوريان يتعلقان بالخلافة الرئاسية، ولكن لا تزال هناك بعض المناطق الرمادية عندما يتعلق الأمر بحدث غير متوقع يضرب مرشحًا للرئاسة.
حاليًا، تشير استطلاعات الرأي إلى أن الناخبين يشعرون بالقلق من أن ترامب وبايدن أكبر من أن يتمكنوا من تولي المنصب. بلغ ترامب من العمر 78 عامًا في 14 يونيو 2024، وسيبلغ بايدن 82 عامًا في 20 نوفمبر 2024. فماذا سيحدث إذا لم يتمكن أي من المرشحين من مواصلة السباق لأي سبب من الأسباب؟
استبدال أي من المرشحين بايدن وترامب على بطاقتي الحزبين الديمقراطي والجمهوري سوف يكون بمثابة عملية فوضوية من شأنها أن تكشف عن الانقسامات والخلافات داخل الحزبين. لا أحد يعرف على وجه اليقين ما الذي سيحدث إذا توفي أحد المرشحين أو اضطر لسبب ما إلى الانسحاب من السباق.
وفيما يلي نظرة على قواعد الجمهوريين والديمقراطيين في وضعها الحالي:
ماذا يحدث إذا لم يتمكن المرشح من مواصلة حملته الانتخابية؟
تعتمد عملية استبدال المرشح الرئاسي إلى حد كبير على وقت حدوث الشغور: أثناء الانتخابات التمهيدية وقبل مؤتمر الحزب. أثناء مؤتمر الحزب أو بعده. قبل أو بعد التصويت الشعبي في نوفمبر.
ما تداعيات حدوث شاغر أثناء الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشحي الحزبين؟
إذا حدث شاغر في أي من الجانبين قبل إجراء معظم تلك الانتخابات التمهيدية، فمن المحتمل أن يظهر مرشح آخر ويجمع بعض المندوبين. ولكن نظرًا لأن المواعيد النهائية لتقديم الطلبات قد انقضت بالفعل للعديد من الانتخابات التمهيدية، فمن غير المرجح أن يتمكن أي مرشح واحد، بخلاف ترامب أو بايدن، من جمع عدد كافٍ من المندوبين للفوز بالترشيح قبل مؤتمري الحزبين
ومع ذلك، فمن الممكن أن تقرر الولايات تأجيل الانتخابات التمهيدية، وفقًا لإلين كامارك، عضو لجنة قواعد اللجنة الوطنية الديمقراطية وزميل أول في معهد بروكينغز، الذي درس هذه القضية. ومن المقرر أن يعقد الجمهوريون مؤتمرهم بمدينة ميلووكي في 15-18 يوليو/تموز، بينما يعقد الديمقراطيون مؤتمرهم بمدينة شيكاغو في 19- اب اغسطس

قد يعجبك ايضا
تعليقات