القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

بلينكن يدعو دول الشرق الأوسط إلى “الضغط على حماس لوقف إطلاق النار

31

رانيا فتحي
دعا وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، الشركاء في الشرق الأوسط إلى “الضغط على حماس للموافقة” على اقتراح وقف إطلاق النار الدائم وإطلاق سراح الرهائن في غزة.
وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية في بيان، الاثنين، على صفحة الرئاسة عبر فيسبوك إن الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، استقبل وزير الخارجية الأمريكي والوفد المرافق له، بحضور اللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة.
وأضاف المتحدث أن اللقاء شهد “استعراض آخر تطورات الجهود المشتركة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار بقطاع غزة وتبادل الرهائن والمحتجزين، حيث تم الاتفاق على تكثيف هذه الجهود خلال المرحلة الحالية”.
وقال بلينكن، قبل مغادرته القاهرة، إن نظراءه المصريين “كانوا على اتصال بحماس قبل ساعات قليلة”. ولم يذكر تفاصيل عن موعد رد حماس الرسمي على الاقتراح الذي نُقل إليها قبل أكثر من أسبوع. كما لم يذكر ما إذا كان يعتقد أن العمليات الإسرائيلية لتحرير أربعة رهائن، والتي أسفرت عن مقتل مئات الفلسطينيين، ستؤثر سلبا على رد الحركة.
وقال بلينكن ردا على سؤال من كايلي أتوود من شبكة CNN: “تعتقد مصر والولايات المتحدة ودول أخرى ذلك، ويجب أن نكون قادرين على الوصول إلى “نعم” في النهاية، لا أستطيع أن أضع نفسي، ولا أحد منا يستطيع أن يضع نفسه في عقول حماس أو قادتها، لذلك لا نعرف ماذا سيكون الرد. ليس لدي أي شيء آخر بشأن هذا الموضوع”.
وأكد وزير الخارجية الأمريكي، في رحلته الثامنة إلى المنطقة منذ هجوم حماس في السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2023، أن أفضل طريقة لتخفيف معاناة الفلسطينيين، وإحلال “سلام دائم”، وضمان إطلاق سراح الرهائن، الأمريكيين وغيرهم، هي من خلال الاقتراح المطروح على الطاولة.
وأشار إلى أن الحكومة الإسرائيلية أيدت الصفقة، وكذلك المنظمات الدولية، و”الحالة الوحيدة المختلفة في هذا الوقت هي حماس”.
وقال بلينكن إنه من المهم أيضا التركيز على خطط “اليوم التالي” للحرب في غزة.
وأردف بلينكن: “من المهم أن نستمر في العمل على الخطط الخاصة باليوم التالي، للتأكد من أنه عندما يتعلق الأمر بالأمن في غزة، وعندما يتعلق الأمر بالحكم، وعندما يتعلق الأمر بإعادة الإعمار، لدينا خطط جاهزة للمضي قدما. وهذا سيكون جزءا حاسما من محادثاتي هنا في المنطقة”.
وعندما سأله أتوود من شبكة CNN عما إذا كان يشعر بالقلق لعدم وجود خطة لدى رئيس الوزراء (الإسرائيلي)، بنيامين نتنياهو، بعد انتهاء الحرب، وخاصة بعد استقالة بيني غانتس، كرر بلينكن الحاجة الملحة للتأكد من وجود خطط لهذا اليوم بمجرد وقف إطلاق النار.
وقال وزير الخارجية الأمريكي: “في ظل عدم وجود هذه الخطط، فإن أحد ثلاثة أشياء ستحدث، إما أن تبقى إسرائيل، وهو ما تقول إنها لا تريده، ونعتقد أنها لا يجب أن تفعله، وقد تُترك لتتحمل العبء في غزة، وربما يكون لديها تمرد كبير بين يديها لسنوات قادمة. وفي غياب خطة، فإنه سيخلف خسائر وتعود حماس. أو يكون لدينا فراغ كامل وفوضى وانعدام القانون والإجرام وجماعات جهادية وغير ذلك. لذلك من الضروري أن تكون هناك خطة. ويجب أن تتضمن الأمن. ويجب أن تتضمن الحكم. ويجب أن تتضمن إعادة الإعمار”، مشيرا إلى الجهود الأمريكية مع الشركاء الإقليميين لتطوير هذه الخطط.

قد يعجبك ايضا
تعليقات