القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

احذري: أخطر أنظمة غذائية لإنقاص الوزن على صحتك

100

د. إيمان بشير ابوكبدة 

إن اتباع نظام غذائي متوازن ومتنوع ومغذي هو دائما أمر صحي ويساعد على إنقاص الوزن، تكمن المشكلة عند تطبيق أنظمة متطرفة بشكل مفرط والتي تصبح خطرة على الصحة، ومن المحتمل أن تسبب اضطرابا في الأكل، أو حالة من الاكتئاب أو القلق أو حتى تؤدي إلى الوفاة .​

إن تقييد بعض الأطعمة يسبب عملية التمثيل الغذائي البطيئة، والتي بالإضافة إلى تعزيز الرغبة الشديدة والإفراط في الأكل، تجعل مهمة فقدان الوزن أكثر صعوبة وتساهم في زيادة الوزن. 

أخطر أنظمة غذائية لإنقاص الوزن على صحتك

حمية الأميرة النائمة

هذا النظام الغذائي أكثر من خطير، فهو غريب. ويتكون من النوم قدر ما تستطيع، أياما أو أسابيع، حتى لا تتاح لك الفرصة لتناول الطعام. ولكن ليس هناك تفصيل صغير: أثناء النوم يحرق الجسم القليل من السعرات الحرارية ، والتي في النهاية لا تفقد الوزن.

عند الاستيقاظ من السبات، يشعر الشخص بالجوع الشديد الذي قد يدفعه إلى الإفراط في تناول الأطعمة غير الصحية التي تساعد على إشباع شهيته بسرعة.

حمية القطن

بلغ هذا النظام الغذائي الخطير للغاية ذروته في عام 2012 بين المجتمعات المؤيدة لفقدان الشهية على الإنترنت. ولحسن الحظ، بدأ بعد ذلك في الانخفاض.

وتتكون من غمس قطع من القطن في سائل (عادة عصير البرتقال) وتناولها قبل الأكل لتوليد الشبع، مما يساعد على استهلاك عدد قليل من السعرات الحرارية.

هذه العادة تسبب مشاكل صحية خطيرة لعدة أسباب:

أولا، قطع القطن ليست طعاما.

ثانيا، أنها لا توفر المواد الغذائية للجسم.

ثالثا، والأخطر من ذلك، أن تناول كميات كبيرة من قطع القطن يسبب اختناقا وانسدادا في الأمعاء يمكن أن يكون مميتا.

النظام الغذائي لقوات حرس السواحل الهايتية

يجمع هذا النظام الغذائي بين خطة تناول طعام منخفضة السعرات الحرارية للغاية وحقنة يومية لهرمون حرق الدهون المعروف باسم موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG).

يهدف الجزء الأول من النظام الغذائي منخفض السعرات الحرارية إلى تغيير عملية التمثيل الغذائي وحرق الدهون بدلا من حرق العضلات.

أما الجزء الثاني، بتطبيق hCG، فيسعى إلى مهاجمة وتكسير رواسب الدهون المتمركزة في مناطق معينة من الجسم، مثل الوركين والفخذين والبطن.

وتشير منظمة الغذاء والدواء الأمريكية إلى أن هذا النظام الغذائي خطير ومخادع بالفعل، حيث يسبب:

تدهور القيمة الغذائية للمغذيات الدقيقة.

خلل في المحلول الكهربائي .

تغييرات هيكلية ووظيفية طويلة المدى في القلب.

التعب، والتهيج، والقلق، والاكتئاب.

الوذمة أو احتباس السوائل.

خطر الإصابة بجلطات الدم.

تضخم الثدي عند الرجال.

حمية الأناناس

يتكون من تناول الأناناس لبضعة أيام مصحوبا ببعض الأطعمة الأخرى من البروتين أو منتجات الألبان. يعد هذا النظام الغذائي المقيد بخسارة ما بين 4 أو 5 كجم خلال يومين أو ثلاثة أيام.

إن نظام الأناناس الغذائي ليس فقط غير فعال لفقدان الوزن، ولكنه أيضا خطير جدا على صحتك.

الأناناس له خصائص مضادة للالتهابات ومدر للبول مما يساعد على التخلص من السوائل. وبالتالي يتم فقدان الوزن على حساب فقدان الكتلة العضلية نتيجة قلة الاستهلاك اليومي من البروتينات والكربوهيدرات.

حمية شوربة الملفوف

يتضمن تناول حساء الملفوف لمدة سبعة أيام متتالية، مصحوبا بأطعمة أخرى منخفضة السعرات الحرارية، مثل الفواكه والخضروات.

لا يوفر الملفوف العديد من العناصر الغذائية، لذلك يسبب سوء التغذية. بالإضافة إلى ذلك، يرتبط فقدان الوزن السريع بفقدان وزن الماء فقط، وبالتالي، يتم استعادة الوزن الذي يمكن فقدانه بسرعة بمجرد العودة إلى عادات الأكل الطبيعية.

إن نظام حساء الملفوف الغذائي ليس طريقة مستدامة أو صحية لإنقاص الوزن.

حمية الجريب فروت

يتكون من تناول الجريب فروت لتعزيز فقدان الوزن، ولكن لا يوجد دليل علمي يدعم هذا الادعاء. هذا النظام الغذائي يحد من السعرات الحرارية والمواد المغذية، وبالتالي فهو يعتبر غير صحي.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن لنظام الجريب فروت الغذائي أن يسبب هذه الأعراض:

التعب، الصداع، الإمساك.

نظام أتكينز الغذائي

نظام أتكينز الغذائي غني بالبروتين ومنخفض جدًا بالكربوهيدرات. ومن المفترض أن يساعد في تقليل مستويات الأنسولين في الجسم، مما يعزز حرق الدهون المحجوزة لمزيد من الطاقة.

في حين أن هذا النظام الغذائي يساعدك على إنقاص الوزن وخفض ضغط الدم والكوليسترول، تشير بعض الأبحاث إلى أن اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية على المدى الطويل، مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

نصيحة جيدة

ضع في اعتبارك أن هناك أنظمة غذائية فعالة لإنقاص الوزن ، طالما يتم تنفيذها تحت إشراف طبي يكيف خطة الأكل مع احتياجاتك الخاصة.

ومع ذلك، النظام الغذائي وحده يساعدك على إنقاص الوزن، ولكن لتحسين نوعية حياتك تحتاج إلى إجراء تغيير في عاداتك العامة، مثل عدم التدخين، والنوم الجيد، وممارسة التمارين البدنية. 

قد يعجبك ايضا
تعليقات