القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

الرياضات المنسية في الألعاب الأولمبية

79

د. إيمان بشير ابوكبدة 

تتمتع الألعاب الأولمبية، وهي رمز دائم للتميز الرياضي، بتاريخ حافل يمتد إلى آلاف السنين. منذ بدايتها في اليونان القديمة، شهدت هذه الألعاب تطورا كبيرا. العديد من الألعاب الرياضية التي استحوذت على رهبة المتفرجين. 

الضرب

كان الضرب مزيجا من الملاكمة والمصارعة، وينظر إليه على أنه أحد أكثر الرياضات تحديا في الألعاب الأولمبية القديمة. تم تأسيسها عام 648 قبل الميلاد، وأظهرت قوة الرياضي ومهارتها ومرونتها، مع القليل من القواعد التي تحظر التكتيكات مثل العض وقلع العين.

تزامن تراجع الضرب مع صعود الإمبراطورية الرومانية والحظر النهائي للألعاب الأولمبية في عام 393 م. وبينما احتفلت اليونان القديمة بشراستها، أدى تغير الأعراف الاجتماعية وظهور إمبراطوريات جديدة إلى اختفاء هذه الرياضة تدريجيا من القائمة الأولمبية.

سباق العربات

كان سباق العربات، وهو أحد العناصر الأساسية في الترفيه اليوناني القديم، محفوفا بالمخاطر بقدر ما كان مبهجا. تسابق المتنافسون بعرباتهم التي تجرها الخيول حول الملعب، وكانت حوادث الاصطدام في كثير من الأحيان مميتة.

تضاءلت جاذبية الرياضة مع سقوط الإمبراطورية الرومانية. أدت عوامل مثل التكاليف الباهظة لصيانة الخيول والعربات، إلى جانب انخفاض ميزانيات الترفيه العام، إلى تراجعها.

المبارزة

هي رياضة من العصور الوسطى تضم فرسانا مدرعين يمتطون ظهور الخيل، الروح التنافسية للألعاب الأولمبية. كان المشاركون يهاجمون بعضهم البعض بالرماح، بهدف إنزال خصمهم. وجاء تراجعها بعد نهاية فترة العصور الوسطى. مع تضاءل دور سلاح الفرسان الثقيل في الحرب، تضاءلت أيضا المبارزة، وانتقلت من تمرين عسكري إلى عرض احتفالي قبل أن تتلاشى في النهاية من الممارسة الشائعة.

الملعب

هو سباق سريع لمسافة قصيرة، هو الحدث الأول والوحيد في أقدم الألعاب الأولمبية. ويركض المتنافسون على طول الملعب مسافة تقارب 192 مترا. يختبر هذا السباق البسيط والمتطلب السرعة والتحمل. بمرور الوقت، ومع توسيع الألعاب الأولمبية لقائمة الرياضات الخاصة بها، فقد الاستاد أهميته، وأصبح في النهاية جزءا من السباق الخماسي.

تسلق الحبل

كان تسلق الحبل جزءا من الألعاب الأولمبية، بمثابة اختبار لقوة المنافسين وخفة حركتهم. يتسلق الرياضيون حبلا عموديا باستخدام أيديهم فقط، وهي مهارة نشأت من تمارين الجمباز في القرن التاسع عشر. على الرغم من أنها أظهرت براعة رياضية ملحوظة، فقد تم إسقاط تسلق الحبل من القائمة الأولمبية بسبب الاهتمام الدولي غير المتسق والتحدي اللوجستي المتمثل في توحيد المعدات وأشكال المنافسة.

لعبة شد الحبل

كانت لعبة شد الحبل بمثابة اختبار حقيقي لقوة الفريق وتنسيقه. يقوم الفرق بسحب طرفي الحبل المتقابلين، مع منح النصر للفريق الذي تمكن من سحب خصومه لمسافة معينة.

هوبليتودروموس

كان هوبليتودروموس سباقا يونانيا قديما حيث يركض الرياضيون بالدروع العسكرية الكاملة. لم يختبر هذا الحدث السرعة فحسب، بل اختبر القدرة على التحمل والقوة تحت وطأة الدروع. يتماشى اختفائها مع تراجع التقاليد العسكرية اليونانية القديمة.

التزلج

هي رياضة شتوية يتم فيها سحب المتزلجين بواسطة الخيول.إن المزيج الفريد من مهارات التزلج والفروسية جعله مشهدا رائعا، على الرغم من أنه لم يكتسب شعبية كافية ليصبح حدثا أولمبيا دائما.

قد يعجبك ايضا
تعليقات