القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

التكعيبية

180
بقلم د.مروةالجندي
المدرسة التكعيبية هي اتجاه فني ظهر في فرنسا في بدايات القرن العشرين الذي يتخذ من الأشكال الهندسية أساسا لبناء العمل الفني.
التكعيبية Cubism بدأت تاريخيا فی باريس قبل حوالي 6 سنوات من بداية الحرب العالمية الأولی. وقد کان الناقد Louis Vauxcelles هو أول من أطلق مصطلح التكعيبية. حيث رکزت تلك الأعمال علی مظهر التلال الصخرية والمنازل التي تشبه المكعبات.
تركّز هذه المدرسة على الأبعاد الثنائية للصورة، واعتمدت فيها على تمثيل الواقع وتجميع مواضيع مختلفة داخل اللوحة مثل الأشياء أو الأشكال، ممّا أدى إلى ظهور لوحات مجزّأة ومجرّدة، كما يرتكز الفن التكعيبي على اتخاذ الأشكال الهندسية عنصرًا لبناء العمل الفني،
ويُذكر أنّ الفن التكعيبي مرّ عبر مرحلتين متميزتين من التطور هما: التكعيب التحليلي، ومرحلة لاحقة من التكعيبية تُعرف باسم التكعيب التركيبي
يعود تاريخ المدرسة التكعيبية في باريس بين عامي 1907 – 1914م، وبالرغم من أنّ العصر الذي ظهرت فيه المدرسة التكعيبية كان في أوائل القرن العشرين، إلا أنّ أفكارها وتقنياتها أثّرت في العديد من التخصصات الإبداعية واستمرت في إثراء العمل التجريبي
أهمّ رواد المدرسة التكعيبية:
*بول سيزان 1898 يُقال إنّ بول سيزان هو من شكّل الجسر بين الانطباعية في أواخر القرن 19 م والحركة الفنية الجديدة في أوائل القرن 20 م والمعروفة باسم الفنون التكعيبية، وقد تبيّن من خلال لوحاته أنّه يميل إلى تقطير الأشياء والمناظر الطبيعية إلى مستويات مسطّحة من الألوان.
استمرّت أعمال بول سيزان في إلهام الفنانين التكعيبيين بما في ذلك بابلو بيكاسو، وجورج براك، وجان ميتزينجر، وألبرت جليزيس، وخوان جريس لتجربة مناظر متعددة أكثر تعقيدًا للموضوع نفسه وكسر القواعد التقليدية للمنظور.
* بابلو بيكاسو يُمكن القول بأنّ بيكاسو قد استوحى أعماله من سيزان، وتأثّر أيضًا في الأقنعة القبلية الأفريقية، والتي غالبًا ما تكون منمّقة للغاية وغير طبيعية، ولكنها لا تزال تقدّم صورة بشرية حية، واشتهر بيكاسو بإعادة ترتيب ملامح وجه موضوعاته، حيث قال”الرأس يتكون من عيون وأنف وفم، ويمكن توزيعها بأيّ طريقة تريدها”.
اتخذت أعمال بيكاسو التكعيبية شكلين؛ الأول هو عصر التكعيب التحليلي؛ وهو نمط من الرسم طوّره بيكاسو مع جورج براك، والعصر الثاني عصر التكعيبية الاصطناعية؛ وهو تطور إضافي لفنون المدرسة التكعيبية، يُستخدم فيها أجزاء من الورق المقطوع كورق الحائط وتُلصق في تركيبات، ممّا يشير إلى أنّ بيكاسو هو أول من استخدم الكولاج في الفنون الجميلة.
لوحة (جيرنيكا )
رسم الفنان العالمى بابلو بيكاسو لوحته الخالدة جيرنيكا فى عام 1937، واللوحة فى باريس ومستوحاة من قصف جرنيكا فى إسبانيا خلال الحرب الأهلية الإسبانية
قد يعجبك ايضا
تعليقات