القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

الروح العاشقة

147

عادل النمر

الحب مرض القلوب، ألم الحب يمزق الجسد، وعذابه يدمر القلب، ويذهب العقل. نظل سنين طويلة حتى نتعافى من آلام الحب، أو يظل موجوداً على جدار القلب.

أرواحنا حين تحب لا تملك حق الاختيار. أصعب أنواع التعلق هو التعلق بالروح. أحياناً أرواحنا تتنفس حنيناً واشتياقاً، ولكن تبقى المسافات حاجزاً لفرح اللقاء. قلوبنا دائماً تحب من ليس لها، أو تحب في الوقت الخاطئ، ولا تبقى إلا الذكريات التي تجعلك تعيش مثل طائر بدون أجنحة. ما أصعب أن تعيش داخل نفسك وحيداً بلا صديق، بلا رفيق، بلا حبيب. وماذا نفعل عندما يكون الحنين أشد من الكبرياء؟ الحنين إليك قد انتصر، والكبرياء سقط صريعاً.
ما زالت تهزمني عيناك وأنا أدعي القوة كذباً، فكيف نبوح بعذاب قلوبنا ونحن نعشق الكبرياء؟ أقسى لحظة عندما لا تجد من تخبره أنك لست بخير. كيف أخبرك بأني محتاج إليك دون أن أمس كرامتي؟ لا أستطيع الابتعاد عنك وأخاف الاقتراب منك، ما كل هذا الوجع؟ فصبرًا أيها القلب صبرا، ربما ألقاها يوماً في أحلامي.
التعلق بالروح صعب جداً، حبك لروح شخص كفيل بأن يكون ملازماً لك طول حياتك. الصمت لغة الروح المتعبة، فكيف تصمت الروح أمام جمال عينيك؟ فالروح يبكيها ضجيج صمتها، وتتكتم البوح في أعماقها. أرواحنا بداخلنا تصرخ وتتألم، وبالرغم من كل شيء أرواحنا لا تزال على قيد الحياة.
كل ما أعرفه أننا نقف الآن على حافة الهاوية، نقف حداداً على تلك الأحلام التي اغتالتها رياح اليأس وفتكت بها رياح الأوهام. حاولت مراراً أن أتجاوز عينيك وأن أنجو منك، ولكن ذكراك أصبحت عذابي. أصرخ يا قلبي، لعل غائبتي تسمع صوت أشجاني، فكل أمل أن ألقاك.
رغم وساوس الحنين وأوجاع الانتظار والحب الذي يملأ القلب، فلا بد أن يكون هناك كبرياء، فالأشجار تموت واقفة. قضى الأمر، فالحب قدر، والأقدار لا ترد ولا تستبدل. ويبقى حب الروح أسمى ما عرفنا. بيني وبينك مسافات، ولكن ما بين روحي وروحك عناق دائم. فلا يعود الموت عائقاً ولا الغياب مؤلماً، لأن أرواحنا ستبقى في حالة عناق.

قد يعجبك ايضا
تعليقات