القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

مكه(٢)

48

محمد فوزى القماش
من مكه أطهر بقاع الأرض نكتب، نتنفس،نعيش التاريخ،إنه عام الفيل،الذى ولد فيه افضل الخلق محمد صل الله عليه وسلم، بعد حادثه الفيل وابرهه الاشرم بخمسين يوما تقريبا،جاء اميرين ارياط وابرهه الاشرم إلى اليمن من مملكه اكسيوم،بعد قتل حاكم اليمن المشرك ذا نواس،أصحاب الأخدود وكانوا مسيحيين(التى ذكرها الله فى كتابه العزيز. )فنجا منهم واحد يقال له ثعلبه الذى ذهب للقيصر الرومى وشكى له ماحدث فكتب إلى ملك الحبشه الذى ارسل جيشا كبيرا بأميرين ارياط وابرهه،فدخلوا اليمن وقضوا على ذا نواس وقتلاه،وحكما اليمن،ولكنهما اختلفا ،فاقتتل الفريقان،فقال له ابرهه لنتبارز ومن يكسب يتولى الحكم،فشد عليه ارياط فهشم أنفه ولكن ابرهه قتله،وسمى لذلك ابرهه الاشرم،وغضب ملك الحبشة وتوعده فارضاه ابرهه وبر بقسمه،وقال له سابنى لك كنيسه كبيره وساخضع لها العرب فرضى الملك وتركه،وبنى كنيسه عظيمه سمتها العرب القليس لارتفاعها،وذهب إلى مكه ليجبر قريش وهذيل وكنانه والعرب على الذهاب للكنيسه،ودخل مكه،واستولى على كل الإبل وكانت لجد الرسول صل الله عليه وسلم، عبد المطلب،الذى ذهب اليه ليكلمه فى أمر الإبل،فتعجب ابرهه،يكلمه فى الابل،ولايكلمه عن بيت الله فقال له الكلمه التى ترن فى مكه انا رب الابل،وللبيت رب يحميه للبيت رب يحميه.ولنا تكمله ،مع مكه أرض الله الطاهره.

قد يعجبك ايضا
تعليقات