القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

جولييت توما : لا احد آمن و رفح ملاذ غير آمن

40

 

رانيا فتحي
أكدت جولييت توما، المتحدثة باسم الأونروا، أنه ليس لدى الوكالة معلومات عما إذا كانت الغارة الإسرائيلية على رفح وقعت بالقرب من أي من مباني الوكالة في المنطقة، وما إذا كان أي من موظفيها قد قُتل.
وقالت توما: “إن خط الاتصال غير مكتمل للغاية، لذا فنحن غير قادرين على التأكد من أن جميع موظفي الأونروا قد تم التعرف عليهم”.
وأشارت المتحدثة إلى أن لدى الوكالة 13 ألف موظف يعملون في غزة، وأغلبهم هم أنفسهم من النازحين ويحتمون في عدة مواقع، بما في ذلك المناطق المفتوحة.
وأضافت توما: “لا يوجد مكان آمن في غزة ولا أحد آمن في غزة، بمن في ذلك عمال الإغاثة”.
وقُتل ما لا يقل عن 35 شخصاً في غارة إسرائيلية على تل السلطان في رفح الليلة الماضية، وفقاً لسلطات الصحة في غزة. وقالت إسرائيل إنها قتلت اثنين من قادة حماس في الضربة باستخدام “ذخائر دقيقة” وإنها تُجري مراجعة للعملية العسكرية.
وقالت توما إن حركة الناس داخل غزة كانت “سريعة ومتكررة” مما يجعل من الصعب جداً مواكبة الناس واحتياجاتهم، وتسببت القيود الإضافية على المنظمات الإنسانية لإدخال الإمدادات منذ أن بدأت إسرائيل عمليتها العسكرية في رفح في 6 مايو أيضًا بنقص بالإمدادات.
وأردفت المتحدثة باسم الأونروا قائلة: “لم نتمكن من إدخال سوى ما يزيد قليلا عن 140 شاحنة، حتى الخميس، وهذا غير كاف حتى الآن”.

قد يعجبك ايضا
تعليقات