القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

قامات في فنّ البيزرة: من هو علي ابراهم؟

118

عبداللّه القطاري من الهوارية

المرحوم علي بن داود ابراهم كان أشهر من نار على علم في ربوع مدينة الهوّارية ويعتبر من أنشط بيازرة الوطن القبلي قضّى حياته في خدمة العمل البلدي وكان يسهر على
تنظيف القرية وجعلها من أنظف المدن بفضل حزمه
وحبّه لوطنه فهو رجل المهمّات الصّعبة والشّجاعة .
تولّى مهمّة تسيير الشّباب
الدّستوي بمعيّة المناضلين علي العجيلي وحمدة بن حسن حمدة التّهامي إبّان
الحركة الوطنيّة زمن الاستعمار وبداية الاستقلال وفي الحركة التّحريرية للبلاد التّونسية.
وتعلّم القراءة والكتابة والحساب
بمدرسة ابن خلدون ومستودع الحاج
عبدالقادر بوراوي لرفع الأميّة وبفضل اجتهاده وعزيمته الفولاذية أصبح قادرا على
قراءة ما يكتب في أعمدة الصّحف اليومية التّونسية
كجريدة الصّباح والعمل وفهم محتواها.
أمّا ميدان البيزرة فهو متضلّع فيه وسيّد العارفين لأنّه نشأ
وترعرع في عائلة موسّعة تتعاطى هذا الفنّ النّبيل عن طريق الوراثة وله معرفة
جيّدة بأنواع الطيور الجوارح وأنواع العصافير وهو ملقّب ب”ملك الهوش” .
أمّا عن طرق الصّيد وتقنياته فحدّث ولا حرج فهو
موسوعة ومرجع للصيّادين كان يعلّمهم كيفية صناعة الشّباك للقبض على الطّيور الجوارح وكيفية صنع” القلاّبة” لصيد العصافير
إلى جانب صنع (الفخّ والخطّارة والمخانق) للحصول على طائر السّمانى ومن مدرسته تخرّج الكثيرون وحذوا حذوه.
وله طرقه الخاصة في كيفية ترويض طائر السٌاف والصّيد به وهو يميّز بين طيور السّاف ليختار أحسنها.
البيّاز علي ابراهم لا يحلو له العيش إلاّ مع أصحابه الذين يشتركون معه في هواية فنّ
الصّيد بطائر السّاف كما له عشق لا يوصف في تربيّة
طيور البرني.
وبمحافظته على فنّ البيزرة جعل من الهوّارية مملكة للطّيور والصّقور.

رحم اللّه البيّاز على بن داود ابراهم رحمة واسعة واسكنه فراديس جنانه.
(ينشر هذا بمناسبة الاحتفال بالدورة الخامسة والخمسين
55 لمهرجان السّاف )

قد يعجبك ايضا
تعليقات