القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

اضطراب نوبات الهلع

65

شروق حسن
أخصائي نفسي واجتماعي (  مقال نفسى  )

الهلع هو أحد اضطرابات القلق الشائعة جدًا، وهو حالات متكررة غير متوقعة تتضمن اندفاعًا مفاجئًا للخوف الشديد أو الانزعاج الشديد، والتي تصل إلى قمتها في دقائق معدودة. خلال هذا الوقت، تظهر أربعة من الأعراض التالية:

ملاحظة: يمكن أن يحدث الاندفاع المفاجئ في حالة هدوء أو حالة قلق:
تزايد ضربات القلب
تعرق
ارتعاش أو ارتجاف
إحساس بثقل النفس أو الاختناق
ألم بالصدر
غثيان أو تلبك في البطن
الإحساس بالدوار أو عدم الثبات أو الإغماء
قشعريرة أو إحساس بالحرارة
إحساس بالتنميل أو الوخز
إحساس بعدم الواقعية أو أن يكون الشخص منفصلاً عن ذاته
خوف من فقدان السيطرة
خوف من الموت

قد تظهر أعراض إضافية مثل آلام الرقبة أو الصداع أو الصراخ أو البكاء الخارج عن السيطرة، ولا ينبغي اعتبار هذه الأعراض جزءًا من الأعراض الأربعة المحددة.

يفيد العلاج السلوكي المعرفي في تحديد الأفكار التي تسبب مشاعر الخوف والقلق، والمساعدة على استبدالها بأفكار منطقية. كما يُساهم في علاج نوبات الهلع من خلال إدراك المصابين بها أن المحفزات التي قد تؤدي إلى حدوث النوبات ليست مخيفة كما يعتقدون.

التعامل مع نوبات الهلع:

التنفس بعمق
تهدئة النفس بالتفكير في أن نوبة الهلع ليست حالة خطيرة
إغماض العين لتجنب أي محفزات قد تتسبب في زيادة النوبة
ممارسة تقنيات التأمل الواعي بلمس الأشياء أو وضع القدم على الأرض لتجنب الشعور بالانفصال عن الواقع
محاولة التركيز على تفاصيل شيء ما مثل لونه أو حجمه أو غير ذلك بالإضافة إلى المتابعة مع معالج نفسي لتجنب نوبات الهلع

قد يعجبك ايضا
تعليقات