القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

تعرف على العلاج بالمصل ومخاطره المحتملة

54

د. إيمان بشير ابوكبدة 

العلاج بالمصل، والمعروف أيضا باسم العلاج عن طريق الحقن، هو أسلوب يتكون من الحقن الوريدي لمزيج شخصي من العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة مباشرة في مجرى الدم. 

هذا الإجراء مفيد بشكل خاص للمرضى في المستشفى، والأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الامتصاص أو أولئك الذين لا يستطيعون تلقي العلاج عن طريق الفم.

يجب على الطبيب المختص تقييم تاريخك الصحي وعاداتك الغذائية ونمط حياتك لتحديد التركيبة الغذائية المثالية. 

ولضمان العلاج الآمن، من الضروري إجراء سجل طبي مفصل وفحوصات طبية مسبقة، من أجل تحديد موانع الاستعمال والحساسية المحتملة.

مكونات المصل

يتم الجمع بين العلاج المصلي بشكل استراتيجي لتلبية الاحتياجات المحددة لكل مريض. ومع ذلك، هناك بعض المكونات الأساسية شائعة في معظم التركيبات، مثل:

الأحماض الأمينية الأساسية وغير الأساسية.

مضادات الأكسدة.

المعادن.

فيتامينات  ب المعقدة.

بالإضافة إلى ذلك، قد يحتوى المحلول على عناصر غذائية محددة أخرى، مثل:

الفيتامينات: أ، ج، د، هـ.

الأملاح المعدنية، مثل: الكالسيوم، والحديد، والزنك، والسيلينيوم.

الإنزيمات المساعدة، مثل Q10 وNAD+.

العلاجات النباتية.

الهرمونات.

المغذيات.

مضادات السموم.

فوائد هذه التقنية

إحدى الفوائد الرئيسية للعلاج بالمصل هي استبدال العناصر الغذائية لأولئك الذين يواجهون صعوبات في امتصاص الفيتامينات والمعادن بشكل مناسب عن طريق الفم. 

ويتراوح استخدامه بين إزالة السموم من الجسم وتقوية الشعر والأظافر، بما في ذلك فقدان الوزن والعناية بالمشاكل العاطفية. 

تقوية جهاز المناعة، والمساعدة على التعافي في حالة المرض.

المساعدة في علاج أمراض مثل فقر الدم والتعب المزمن والفيبروميالجيا.

زيادة الطاقة والتصرف الجسدي والعقلي.

يحسن صحة الجلد  والشعر والأظافر.

يساعد في عملية إنقاص الوزن وتشكيل العضلات.

الحد من آثار التوتر والقلق.

تحسين الأداء الرياضي للرياضيين الذين يرغبون في تحسين أدائهم البدني وتسريع عملية تعافي العضلات.

توضيح أن العلاج بالمصل هو وسيلة مساعدة للعلاجات التقليدية، فهو ليس علاجا معجزة ويجب استخدامه كمكمل لنمط حياة صحي، مع اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة البدنية بانتظام.

طرق تنفيذ العلاج المصل

قبل البدء بالعلاج المصلي، يخضع المريض لتقييم شامل، بما في ذلك الاختبارات التي يطلبها الطبيب لتحديد نقص التغذية الدقيق والاحتياجات المحددة الأخرى. 

وبناء على النتائج، تم تصميم بروتوكول فردي لتلبية متطلبات المريض.

تحضير المصل

تصنيع المحلول في بيئة معقمة وخاضعة للرقابة، ويتم تحضير المصل باتباع بروتوكولات النظافة والسلامة الصارمة.

اختيار قوارير تحتوى على مزيج دقيق من العناصر الغذائية والكهارل وفي بعض الحالات الأدوية.

الوصول الوريدي

لضمان التوصيل المباشر للعناصر الغذائية إلى مجرى الدم، يقوم المختص بإنشاء طريق وصول وريدي، بشكل عام في الساعد أو اليد، باستخدام إبرة تثقب الوريد.

بعد الثقب، يتم توصيل قسطرة مرنة، مما يسمح بالإدارة المستمرة للمصل.

يراقب

أثناء التطبيق، تتم مراقبة المريض عن كثب وملاحظة العلامات الحيوية مثل ضغط الدم ومعدل ضربات القلب والتنفس والتفاعلات الضارة المحتملة.

يختلف وقت تقديم الطلب وفقا للوصفة الطبية والاستجابة الفردية، ويتكيف مع احتياجات كل شخص.

ما بعد التطبيق

بعد الانتهاء، تتم إزالة الوصول الوريدي. يتلقى موقع الثقب العناية الواجبة لتجنب المضاعفات، مما يضمن الشفاء السلس.

ينصح المريض بأهمية الحفاظ على رطوبة الجسم واتباع نظام غذائي مثالي واعتماد نمط حياة صحي. يتم تنفيذ هذه العملية، التي تستغرق عادة حوالي 40 دقيقة، في العيادات والمستشفيات.

لمن ينصح بالعلاج بالمصل؟

ما بعد جراحة السمنة وأمراض الأمعاء الالتهابية: في هذه الحالات، قد لا يتمكن الجهاز الهضمي من استقلاب العناصر الغذائية التي يتم تناولها عن طريق الفم بشكل صحيح.

أمراض الجهاز الهضمي: مثل التهاب المعدة أو الارتجاع أو مشاكل الجهاز الهضمي الأخرى قد تشكل صعوبات في امتصاص العناصر الغذائية من خلال تناولها عن طريق الفم.

الاحتياجات الغذائية المحددة: كما هو الحال في حالات نقص الفيتامينات أو المعادن، أو الاختلالات الأيضية أو الحالات التي تتطلب استبدال العناصر الغذائية بسرعة.

هل يساعد العلاج بالمصل على إنقاص الوزن؟

على الرغم من أن العلاج بالمصل يساعد في عملية إنقاص الوزن، إلا أنه ليس حلا معجزة. بعض الفوائد المرتبطة هي:

زيادة الشبع، حيث يمكن لبعض المواد الموجودة في المحلول، مثل الكروم والتربتوفان، أن تساعد في زيادة الشعور بالشبع، وتقليل الشهية والتحكم في تناول السعرات الحرارية.

يحسن عملية التمثيل الغذائي، مما يعني أن الجسم يحرق المزيد من السعرات الحرارية حتى أثناء الراحة.

إزالة السموم من الجسم، حيث أنه يساعد على التخلص من السموم التي تضر بوظائف الجسم وتجعل من الصعب فقدان الوزن.

لتحقيق نتائج مرضية ودائمة حقا، من الضروري الجمع بين الإجراء ونظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة البدنية بانتظام والمراقبة المهنية من قبل الطبيب أو أخصائي التغذية.

فوائد الجمالية

تجديد شباب الجلد، الذي يحدث بسبب عمل الجذور الحرة، والتي تسبب التجاعيد وخطوط التعبير.

يحفز نمو الشعر، ويكافح تساقط الشعر، ويمنع الشيخوخة المبكرة للشعر، ويقوي الأظافر.

مكافحة التعب الجسدي والعقلي.

يسرع عملية التمثيل الغذائي مما يزيد من الشبع ويساعد على حرق الدهون.

مخاطر العلاج المصلي

على الرغم من أن له العديد من المزايا السريرية، إلا أن العلاج المصلي له مخاطر صحية محتملة. يمكن أن تظهر هذه المخاطر في موقع بزل الوريد وبشكل جهازي، مما يتطلب تقييما دقيقا قبل الاستخدام. 

بعض المخاطر المحتملة المرتبطة بالعلاج بالمصل تشمل:

كدمات​.

تسرب السوائل من الوريد.

انسداد الأوعية الدموية، وهو انسداد الأوعية الدموية.

العدوى المحلية بسبب تلوث موقع البزل.

تشكيل جلطة دموية في موقع ثقب (تجلط الدم).

التهاب الوريد (التهاب الوريد).

ردود الفعل النظامية

استفراغ و غثيان.

انخفاض في ضغط الدم (انخفاض ضغط الدم الشرياني).

عدم انتظام ضربات القلب.

الحساسية المفرطة.

اعتمادا على الحالة الصحية للشخص، قد يوصى بتجنب العلاج بالمصل والنظر في أشكال أخرى من المكملات الغذائية، مثل تناوله عن طريق الفم أو تحت اللسان. 

قد يعجبك ايضا
تعليقات