القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

التعرق الليلي بدون حمى: الأسباب والعلاج

82

د. إيمان بشير ابوكبدة 

التعرق الليلي بدون حمى يمكن أن يزعج نوم الشخص وراحته ويكون سببه حالات مختلفة، مثل اضطرابات القلق، وانقطاع التنفس أثناء النوم، وانقطاع الطمث، والسكري، والتغيرات في أعصاب الجسم، وغيرها.

عندما تعاني من التعرق الليلي دون حمى، فقد حان الوقت لزيارة الطبيب لاستبعاد أي اضطراب قد يؤثر بشكل خطير على جسمك.

اضطرابات القلق

في حالة القلق أو اضطراب التوتر، تبدأ الغدد المفرزة الموجودة في الإبطين والفخذ في إنتاج العرق. هناك أيضا زيادة في معدل ضربات القلب، وبالمثل، هناك زيادة في تدفق الأدرينالين عبر الجسم. يؤدي هذان الفعلان اللذان تقوم بهما الغدد المفرزة إلى زيادة التعرق في أي وقت من اليوم ، حتى في الليل وبدون حمى.

العلاج

هذا النوع من التعرق يمكن أن يوقظك أثناء النوم ويجعلك تشعر بعدم الارتياح الشديد. لتجنب ذلك، سوف تحتاج إلى النظر في هذه التوصيات:

حافظ على هدوئك طوال الوقت، وحاول الاسترخاء من خلال الاستماع إلى الموسيقى التي تحبها، أو مشاهدة فيلم جيد، أو قراءة كتاب جيد أو أي نشاط آخر لا يسبب لك التوتر. كلما قل قلقك، قلت احتمالية تعرضك للعرق البارد أثناء الليل.

تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل والكافيين والنيكوتين، التي تزيد من تعرق الجسم.

قم بتغيير مضاد التعرق الخاص بك إذا كنت تعتقد أن المضاد الذي تستخدمه لا يعمل بشكل جيد. من الأفضل استبداله بآخر أقوى.

ارتدي ملابس خفيفة حتى تتمكن بشرتك من التنفس.

رطب نفسك جيدا: حاول شرب بعض الماء قبل الذهاب إلى السرير. 

توقف التنفس أثناء النوم

بعض اضطرابات النوم، مثل انقطاع التنفس أثناء النوم، يمكن أن تسبب تعرقًا ليليًا دون حمى. عندما تصاب بهذا الاضطراب، يتوقف تنفسك أثناء النوم ويبدأ من جديد بشكل متكرر. وبالإضافة إلى ذلك، تظهر أعراض أخرى، مثل الشخير بصوت عال، والصفير، وجفاف الفم، والاستيقاظ مع الصداع، والنعاس أثناء النهار، والتهيج، وما إلى ذلك.

العلاج

يختلف العلاج حسب شدة الأعراض. من الضروري إجراء تغييرات في نمط الحياة، مثل فقدان الوزن، وتجنب النوم على الظهر، وممارسة الرياضة، وما إلى ذلك.

في بعض الحالات، قد تكون هناك حاجة إلى أجهزة فموية لإبقاء مجرى الهواء مفتوحا أثناء النوم.

فقط في الحالات الأكثر خطورة يمكن اعتبار الجراحة علاجا.

السكري

عندما يرتفع مستوى السكر في الدم أكثر من مرة، يعرف ذلك باسم مرض السكري. ويحدث عندما يتوقف البنكرياس عن إنتاج الأنسولين أو عندما لا يستجيب الجسم بشكل كاف لتأثيراته، مما يؤدي إلى الأعراض التالية: زيادة العطش، جفاف الفم، التعب، عدم وضوح الرؤية وحتى فقدان الوزن غير المبرر. تحدث هذه الأعراض في أي وقت من اليوم، حتى في الليل، وعندما تحدث قد يتفاعل الجسم مع التعرق.

العلاج

إذا كنت مصابا بمرض السكري وتعاني من التعرق الليلي بدون حمى، فإن أول ما عليك فعله هو فحص مستويات السكر في الدم. إذا كانت منخفضة، فيجب عليك تناول الأطعمة أو المشروبات التي تحتوى على كميات عالية من السكر، مثل البسكويت أو عصير الفاكهة، لاستعادة مستويات الجلوكوز في الدم. إذا كان هذا التغيير مستمرا، فإن أفضل ما يمكنك فعله هو زيارة الطبيب على الفور.

الاعتلال العصبي اللاإرادي

تحدث هذه الحالة عندما يكون هناك تلف في الأعصاب المسؤولة عن التحكم في وظائف الجسم اللاإرادية، بما في ذلك الهضم وضغط الدم والوظائف الجنسية والمثانة. علاوة على ذلك، يؤثر تلف الأعصاب أيضا على الرسائل التي يرسلها الدماغ إلى الأعضاء الأخرى، مثل القلب والغدد العرقية، مما يجعل من الصعب تنظيم درجة حرارة الجسم.

ولهذا السبب يكون التعرق قليلا أو مفرطا في أي وقت من اليوم، حتى في الليل وبدون حمى.

العلاج

يتكون العلاج من معالجة الأعراض المصاحبة للمرض. اعتمادًا على العضو المصاب وحالة كل مريض، قد يقترح الطبيب ما يلي:

التمارين البدنية.

الإكثار من شرب السوائل في حالة سلس البول.

اعتماد نظام غذائي صحي.

تناول الأدوية التي تزيد أو تخفض معدل ضربات القلب.

إجراء عملية جراحية لقطع أو إزالة الغدد العرقية.

ضغط دم منخفض

يحدث انخفاض ضغط الدم عندما ينخفض ​​ضغط الدم إلى مستويات أقل من المعدل الطبيعي، وهو ما قد يكون خطيرا لأن الدماغ والأعضاء الأخرى في الجسم تتلقى كمية أقل من الأكسجين. تشمل أعراض انخفاض ضغط الدم التعرق، والذي قد يحدث ليلا وبدون حمى.

العلاج

اتباع نظام غذائي عالي الصوديوم: سيقترح زيادة استخدام الملح في الوجبات. ومع ذلك، ينبغي أن يتم ذلك باعتدال لأن الصوديوم الزائد يؤدي أيضا إلى فشل القلب.

حافظ على رطوبة جسمك: سيساعد ذلك جسمك على تنظيم درجة حرارته، وبالتالي قد تتعرق بشكل أقل.

استخدام الأدوية التي تزيد من ضغط الدم.

فرط نشاط الغدة الدرقية

مشاكل الغدة الدرقية هي أيضا سبب للتعرق الليلي دون حمى. يحدث هذا لأن الغدة الدرقية تنتج الكثير من هرمون الغدة الدرقية، مما يسبب عملية التمثيل الغذائي المتسارع الذي، بالإضافة إلى التعرق الليلي دون حمى، يسبب أعراض أخرى مثل القلق أو رعشة اليدين.

العلاج

بعد الفحص المسبق، سيوصي الطبيب المختص باستخدام أدوية مضادة للغدة الدرقية أو حاصرات بيتا، حتى يقوم الجسم بإنتاج كميات أقل من هرمون الغدة الدرقية. وقد يوصي أيضا بالعلاج باليود المشع والجراحة لإزالة جزء من الغدة الدرقية.

سن اليأس

بعد نوبة حارة، تعاني النساء في سن اليأس من انخفاض كبير في درجة الحرارة، مما يؤدي في النهاية إلى التعرق الليلي دون حمى.

العلاج

تجنب تناول الأطعمة الغنية بالتوابل والكافيين والتبغ، لأنها تحفز إنتاج العرق.

ارتداء ملابس خفيفة أثناء النوم، والحفاظ على برودة الغرفة.

ابق رطبا جيدا.

إجراء تغييرات في نمط الحياة، مثل التحكم في الوزن والنظام الغذائي وكذلك مستويات القلق أو التوتر.

سرطان الغدد الليمفاوية

هذا النوع من السرطان يسبب تعرق ليلي بدون حمى كأعراض. عندما تكون مصابا بسرطان الغدد الليمفاوية، يمكن أن يتخلل العرق الليلي ملابس النوم والملايات. قد يستمر هذا العرض أيضا طوال اليوم.

العلاج

يشير الطبيب إلى علاج سرطان الغدد الليمفاوية بمجرد إجراء التشخيص ويعتمد على نوع المرض ومراحله. تشمل العلاجات:

الجراحة

العلاج الإشعاعي.

العلاج الكيميائي.

تطبيق الأجسام المضادة.

زرع الخلايا الجذعية.

الأدوية والانسحاب

إن تناول الأدوية أو الامتناع عنها يسبب التعرق الزائد ليلا دون حمى، وذلك بسبب زيادة أو نقص هذه المواد في الجسم، بعد أن يعتاد على تناولها.

العلاج

يعتمد العلاج على نوع الدواء الذي تتناوله أو الذي تمتنع عنه. بشكل عام، لعلاج هذه الحالة الأخيرة، هناك أدوية مثل الميثادون، والبوبرينورفين، واللوفيكسيدين، والنالتريكسون ممتد المفعول. 

قد يعجبك ايضا
تعليقات