القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

نقلة نوعية بمستوي الخدمات المؤداه للمواطن بديوان مديرية تموين العاصمة

53

 

القاهرية

في إطار تحسين منظومة العمل وانخفاض زمن أداء الخدمة فقد تم وضع خطة طموحة بمديرية التموين والتجارة بالقاهرة قام بوضعها والعمل علي تنفيذها محاسب ناصر ثابت عبد السلام وكيل اول وزارة التموين ومدير تموين العاصمة

حيث تم بالفعل البدء في انشاء مركز تكنولوجي نموذجي متميز بديوان مديرية التموين والتجارة بالقاهرة علي مساحة ١٢٠ متر بسعة ١٠شباك

والتي تستهدف تحقيق نقلة نوعية على مستوى الخدمات والفصل بين مؤدى الخدمة ومتلقيها وتحقيق مبدأ الشفافية بالإضافة إلى سرعة إنهاء المعاملات وتسهيل أداء الخدمة عبر شباك واحد والتواصل مع المواطنين بشكل حضاري وسريع.

ويهدف انشاء مركز الخدمة النموذجي لتقديم الخدمات للمواطنين حيث يشمل شباك لتقديم الخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن وشباك لجهاز حماية المستهلك والباقي لتقديم كافة الخدمات للمواطنين بشكل عام ومنها استخراج البطاقات بدل الفاقد او التالف والخصم والطلاق وخصم الوفاة والفصل الاجتماعي

ويؤكد مدير تموين القاهره انه يجرى العمل علي قدم وساق للانتهاء من استكمال المركز الجديد داخل مقر مديرية التموين بالقاهرة لافتا إلي ان المركز الجديد الجارى انشاءه سوف يقوم بتقديم الخدمات التموينية للمواطنين فى شتى القطاعات، وتذليل ما يعترضها من معوقات والإلتزام و إنهائها بشكل عاجل وعلي نحو متكامل

وقال إن المركز يضم أيضاً صالة انتظار مجهزة بخدمة النداء الآلى بالإضافة الى تركيب أجهزة تكييف وأجهزة كمبيوتر تواكب التطوير بكل ما له من مميزات لتصبح خدمة متميزة تقدم

وكذلك لتوضبح المستندات المطلوب تقديمها من قبل المواطن بشأن الطلبات المقدمة لوزارة التموين والمركز

لتصبح الخدمات التموينية مؤداه للمواطنين بسهولة ويسر فضلاً أن المركز سوف يقدم المزيد من الارتقاء بالأداء بما فيه مصلحة المواطن والعمل علي حل كافة المشاكل والمعوقات اثناء تأدية الخدمة

سوف يتم تجهيزه بأحدث الاجهزة وبأعلي التقنيات الحديثة ويعمل مع مواعيد العمل الرسمية لمديرية التموين

حيث أن هناك عدة محاور لتطوير القطاع التمويني في محافظة القاهرة ويؤكد مدير تموين القاهرة أن هناك عدة محاور لتطوير القطاع التمويني في محافظة القاهره وعمل طفرة به بإحداث نقلة نوعية في المنشآت والموارد البشرية فضلا عن تدريب العنصر البشري علي التعامل بالنظم الحديثة والتكنولوجيةبما يتماشى مع رؤية ٢٠٣٠ والتنمية المستدامة

قد يعجبك ايضا
تعليقات