القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

لماذا نشعر بجوع أقل في الحرارة؟

72

د. إيمان بشير ابوكبدة 

بالنسبة للعديد من الأشخاص، فإن الأيام الحارة هي فترات تؤدي في النهاية إلى انخفاض الشهية، على عكس فصل الشتاء، عندما نرغب بشكل عام في تناول المزيد من الطعام.

حرق السعرات الحرارية

يعمل جسم الإنسان مع العديد من العمليات الأيضية التي تحدث في نفس الوقت، وجميعها، بطريقة ما، تولد الحرارة. في هذه الحزمة لدينا أيضا عملية الهضم، والتي تتأثر بشكل كبير بدرجة حرارة اليوم، وبالتالي الموسم.

وعلى سبيل المقارنة، مقابل كل ألف سعرة حرارية يتم استهلاكها خلال اليوم، يتحول 250 سعرة حرارية فقط إلى طاقة مفيدة، بينما يتحول الباقي إلى حرارة. 

في الأيام الحارة، يعمل جسمنا بجد للحفاظ على درجة حرارته من الارتفاع أكثر من اللازم، لذلك لا يحتاج إلى الحرارة الإضافية التي تحصل عليها من وجبة كبيرة. لذلك تنتهي شهيتك بالانخفاض قليلاً ويستخدم جسمك المزيد من الطعام. 

الوضع المعاكس ينطبق أيضا على الشتاء. بسبب البرد، يحتاج الجسم إلى هذه الحرارة الإضافية الناتجة عن عملية الهضم، مما يجعل الرغبة في تناول المزيد من الطعام عملية طبيعية.

النتائج العلمية

كشفت دراسة أجريت في الصين عام 2021، أن زيادة درجة الحرارة بمقدار 1 درجة مئوية تقلل كمية الطعام المتناولة بنسبة 0.11%. علاوة على ذلك، فإن بعض أنواع الطعام تساهم في نهاية المطاف في اكتساب الجسم المزيد من الحرارة أثناء عملية الهضم، مثل الدجاج واللحوم الحمراء والبيض والفاصوليا، على سبيل المثال.

ومع ذلك، لا تغلق فمك في الأيام الحارة: على الرغم من أن أجسامنا لا تشعر برغبة شديدة في تناول الطعام، إلا أن هذا لا يزال إجراءً ضروريا.  لابد من إيجاد الأطعمة التي تساعد في هذه العملية.

يوفر الغذاء حوالي 20% إلى 30% من السوائل التي نحتاجها، بالإضافة إلى أن بعضها يساعد في الحفاظ على رطوبة الجسم. لذلك، من المهم تناول المزيد من العناصر الغنية بالمياه، مثل الفواكه والخضروات.

ولهذا السبب فإن الخيار الأفضل في الأيام الحارة هو التركيز أكثر على السلطات والطماطم واللبن والفواكه مثل الشمام والبطيخ. ومن المهم أيضا أن نحافظ دائما على رطوبة الجسم، لأن الحرارة تسبب التعرق، مما يجعل الجسم يفقد الماء ويؤدي إلى زيادة العطش.

قد يعجبك ايضا
تعليقات