القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

سلوكيات لتعليم أولادك الأخلاق الحسنة

27

كتبت/ رانده حسن
إختصاصى نفسي

لتعليم اولادنا الأخلاق الحسنة يجب أن

لا تخلف وعدك له ابدا حتى يتعلم الوفاء
ويتعلم من يخلف وعده منافق تبعاً لقول رسولنا الكريم :الرسول ﷺ أخبر عن المنافقين بخصال ليحذرنا منها، حتى نبتعد عنها، يقول ﷺ: آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا اؤتمن خان.نجد الرسول الكريم هنا
يحذرنا من إخلاف الوعد، ومن الكذب في الحديث والأخبار، ومن الخيانة في الأمانة، وأنها من خصال أهل النفاق نعوذ بالله منهم جميعا.

دربه على الإيثار وكن له قدوة تتفيذا للآية الكريمة ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ) يعني بخصاصة : حاجة ، سورة الحشر (9).

اجعله يكره الخداع والغش والسرقةويعلم ما الأضرار التى تعود على الغشاش والمخادع والسارق وعلى من تقع عليهم ، والعقوبة الدنيوية والعقاب الالهى فى الآخرة ، ويتجنب من يقوم بها ويبتعد عنهم ولا يتعامل معهم .

علمه أن أفضل الناس ليس بلونه ولا نسبه
عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (يا أيها الناسُ! إنَّ ربَّكم واحدٌ، وإن أباكم واحدٌ، ألا لا فضلَ لعربيٍّ على عجميٍّ، ولا لعجميٍّ على عربيٍّ، ولا لأحمرَ على أسودَ، ولا لأسودَ على أحمرَ إلا بالتقوى إنَّ أكرمَكم عند اللهِ أتقاكُم، ألا هل بلَّغتُ؟ قالوا: بلى يا رسولَ اللهِ قال: فيُبَلِّغُ الشاهدُ الغائبَ).[
نجد ان الرسول الكريم ركز على عدم العنصرية
والتفاخر بالنسب ولكن بالأعمال الصالحة التى تقرب إلي الله تعالى .

عوده على الكرم وكن له القدوة في ذلك إن البخل والبخلاء ، يكونوا بخلاء ماديا وعاطفيا فى كل شىء على أنفسهم وعلى من حولهم أيضا ،بينما الكريم يحبه الناس جميعا لأنه كريم على الناس ولا يفرق فيما بينهم ولكن منفق وليس ممسك ،وهذا ما تقوله لنا الملائكة كل يوم

وعن أبي هُريرة  قَالَ: قالَ رَسُول اللَّه ﷺ: مَا مِنْ يَوْمٍ يُصبِحُ العِبادُ فِيهِ إِلَّا مَلَكَانِ يَنْزِلانِ، فَيَقُولُ أَحَدُهُمَا: اللَّهُمَّ أَعْطِ مُنْفِقًا خَلَفًا، وَيَقُولُ الآخَرُ: اللَّهُمَّ أَعْطِ مُمْسِكًا تَلَفًا متفقٌ عَلَيْهِ.

اعدل بينه وبين إخوته، إن العدل أساس كل شىء عندما يرى ويشاهد الأبناء هذا ، لن يكون داخل قلوبهم ذرة شك بأن الجميع ينعامل بمساواة ولن يشعروا أن الاهل تفضل أحد على الآخر.

لا تقسو عليه فيهرب الى الكذب وارتكاب بعض الكوارث والمشاكل الاجتماعية التي تبعده من القسوة والعقاب

لا تزرع في نفسه الخوف فيعتاد الاعتماد على الآخرين لعدم ثقته فى نفسه والخوف من ردة فعل الأهل والعقاب الذى سيناله.

دربه على الصبر وعدم الاستعجال لأن الحياة ليست كن فيكون ، وأن بعد الصبر تأتى الأشياء الجميلة وتفرح بها بعد الصبر الجميل .

حبب إليه التواضع واللين وترك الكبر،قال ﷺ: إنَّ الله جميلٌ يُحبُّ الجمال، الكِبْر: بطر الحق، وغَمْط الناس، ومعنى بطر الحق: ردّ الحق، وغمط الناس: احتقارهم، هذا هو الكبر، ردّ الحق لأنَّه خالف هواه، واحتقار الناس لأنَّهم ما أتوا على شاكلته وهواه، فيحتقرهم.

قد يعجبك ايضا
تعليقات