القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

طقوس احتفال الأقباط في أحد الشعانين

119

فادي ماهر

تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في دول العالم من كل عام بيوم أحد الشعانين والمعروف بأسم «أحد السعف»
ويسمّى هذا اليوم أيضًا بأحد السعف أو الزيتونة لأن أهالي المدينة استقبلوه بالسعف والزيتون المزيّن فارشين ثيابهم وسعف النخيل وأغصان الزيتون أمامه، لذلك يعاد استخدام السعف والزينة في أغلب الكنائس للاحتفال بهذا اليوم الأحد، بداية لأسبوع الآلام ويليها الجمعة العظيمة «الكبيرة» ثم ختامًا بأحد عيد القيامة المجيد .

ما معني كلمة الشعانين؟
وفسر قداسة البابا شنودة الثالث المتنيح، في كتابه أحد الشعانين أن كلمة شعانين من «هو شيعه نان» ومعناها «يا رب خلص»، ومنها الكلمة اليونانية «أوصنا» التي استخدمها المبشرون في الأناجيل وهى الكلمة التي كانت تصرخ بها الجموع في خروجهم لاستقبال موكب المسيح وهو في الطريق إلى أورشليم.

طقوس احتفال الأقباط بأحد السعف :-

وفي سياق متصل يقوم البائعين بتشكيل السعف إلى أشكال محببة لدى الأقباط، مثل الصليب المُزين بالورود، والقلب، والصليب، والتاج، وأغصان القمح وحُلى وأشكال متعددة أخرى، حتى يشتريه الشعب بعد ذلك.

قد يعجبك ايضا
تعليقات