القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

الألوان الأكثر راحة لغرف النوم

59

د. إيمان بشير ابوكبدة 

الألوان تساعد في خلق بيئات مختلفة وتؤثر على أحاسيسنا ومزاجنا. يعد اختيار الألوان الناعمة التي تدعوك للراحة أمرا مهما بشكل خاص في غرف النوم ومن بينها عليك اختيار الألوان التي تناسب جميع الأذواق والتي تتكيف تماما مع أنماط الديكور المختلفة.

الأزرق 

بلا شك، من بين الألوان الأكثر راحة لغرف نوم الكبار أو الأطفال، يحتل النطاق الأزرق المركز الأول. يستحضر اللون الأزرق، بكل ظلاله، البحر والسماء المفتوحة والواضحة، وبشكل عام، البيئات الهادئة، ولهذا السبب فهو مناسب دائما في غرفة النوم.

باللون الأزرق الفاتح الناعم يكون مثاليا باعتباره اللون السائد في غرفة الطفل الصغير وباللون الأزرق الأكثر كثافة، حتى الأزرق منتصف الليل، والذي يسمى أيضا الأزرق البترولي، حيث يتم دمجه مع درجات ألوان أخرى أكثر نعومة، مثل البيج والأبيض العاجي، سوف تكون قادرا على إنشاء مساحة أنيقة بقدر ما هي مريحة.

الأبيض 

الأبيض هو لون محايد يجلب الضوء إلى أي غرفة. ينصح به بشكل خاص في غرف النوم الصغيرة أو الداخلية. يساعد على الانفصال وخلق بيئة هادئة. حتى لا يتبين أنها “باردة” أو رتيبة للغاية، فمن المستحسن دمجها مع نغمات دافئة.

من ناحية أخرى، يعتبر اللون الأبيض أحد الألوان المريحة لغرف النوم المزدوجة حيث يمكنك طلاء السقف والنصف العلوي من الجدار باللون الأبيض والنصف السفلي باللون الأزرق أو الأخضر، مع وجود حدود فاصلة لطيفة بين كل شطر.

هناك خيار آخر وهو اختيار اللون الأبيض باعتباره اللون الوحيد، ولكن في هذه الحالات، من الأفضل اختيار اللون العاجي أو الأبيض العظمي، حيث يمكنك وضع الألواح الأمامية بألوان أكثر إشراقا.

الأخضر 

يبرز اللون الأخضر أيضا من بين الألوان الأكثر راحة لغرف نوم الشباب أو البالغين، لأنه يوفر دائما النضارة والشعور بالسلام الذي تنقله الطبيعة نفسها. تجمع الألوان الخضراء الناعمة، مثل اللون الأخضر التفاحي أو اللون الأخضر النعناعي العصري، بشكل مثالي بين اللمسة المنعشة والمبهجة والقدرة على تشجيع الاسترخاء.

على الرغم من أن اللون الأخضر الغامق، الذي يتلاعب باللون الأبيض أو الألوان الترابية، يبدو رائعا ويفضل بيئة الراحة. فكرة أخرى لألوان مريحة للنوم تمتزج مع اللون الأخضر، الأبيض مع ورق حائط بزخارف نباتية باللون الأخضر أو ​​اختاري لون الزبرجد الجميل، مزيج مريح وجميل بين الأزرق والأخضر، مثالي لغرف النوم

الرمادي

إذا كنت تعتقد أن الألوان الرمادية هي درجات باردة وحزينة، فأنت مخطئ، لأنها خيار ممتاز يجب اعتبارها من بين الألوان الأكثر راحة لغرف نوم البالغين. يمكن دمج اللون الرمادي الفاتح أو الفضي مع أي لون آخر تقريبا

 ويتكيف بشكل مثالي مع أي نمط زخرفي، مما يخلق مساحات تكتسب المزيد من الرحابة وتكون مريحة بقدر ما هي مريحة.

كما أن الألوان الداكنة، الموضوعة بشكل استراتيجي ودون الإفراط في استخدامها، تحقق تأثيرات مماثلة وهي أنيقة بشكل خاص في غرف النوم ذات الطراز الحديث.

الوردي

يعتبر اللون الوردي كلاسيكيا كنغمة لخلق بيئات ناعمة ومريحة في غرف النوم. اللون الوردي الفاتح ذو التأثير الوردي هو اللون الأكثر استحسانا، خاصة دمجه مع اللون الأبيض أو الرمادي. هذه المجموعة من النغمات الناعمة تنقل الحلاوة والهدوء. لهذا السبب، يتم استخدام اللون الوردي بشكل خاص كألوان مريحة لغرف نوم الأطفال.

بالإضافة إلى ذلك، فهي تبدو جيدة بشكل خاص في غرف النوم حيث يسود الطراز الريفي أو الطبيعي، مع الأثاث الخشبي والعناصر المصنوعة من الألياف الطبيعية مثل الخوص. لتحقيق بيئة تدعو إلى الراحة في غرف نوم الأطفال، فهو أيضا خيار جيد دائما.

البيج

 تعتبر ظلال هذا النطاق رهانا آمنا بين الألوان الأكثر راحة لغرف نوم البالغين أو الأطفال.

أناقتها وحسن تقديرها تعني أنها تبدو دائما جيدة كإطار يسمح لك بالمخاطرة بالأثاث والعناصر الزخرفية التي تفضلها. لجعل الغرفة أكثر مرحًا وترحيبا، من الأفضل الجمع بين درجتين من اللون البني على الأقل.

الأصفر

على الرغم من أن اللون الأصفر لا يظهر عادة كخيار أول عند طلاء غرفة النوم، إلا أنه لا بد من القول بأنه يمكن إدراجه في قائمة الألوان الأكثر راحة، طالما أنها درجات ناعمة، تذكرنا بضوء وحرارة الشمس. وبالتالي تحقيق مساحة تبث الهدوء اللازم لبدء الاستمتاع بحلم جميل.

قد يعجبك ايضا
تعليقات