القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

محاكمة قيادات التعليم

470

 

 

كتب / عادل النمر

 

أننا نعلن صرخة أولياء الأمور، ليسمعها كل مسئول فى مصر، لأن من حق هذا الشعب أن يعيش ويمارس حقه فى التعليم مثل باقى البلدان .

هل يعقل أن تأتى مصر فى الترتيب الأخير بين الدول العربية !؟ وكذلك الترتيب قبل الأخير عالميا !؟ حسب أخر تصنيف عالمى لجودة التعليم 2023 .

ويرجع ذلك بسبب الخطط الفاشلة في التعليم التي وضعها الكبار بالوزارة والمديريات والإدارات التعليمية.

نحن نعيش فى عصر الفوضى و انتشار الفساد و انهيار التعليم فى مصر الذى أصبح يحتضر أمام أعين المسئولين .

ويرجع هذا الإنهيار إلى ضعف القيادات وفساد بعضهم واصبحت العلاقات تربطها المصالح المشتركة على حساب جودة التعليم .

نحن لا نقبل الفساد ولا أحد فوق المسئولية مهما كانت مكانته الإجتماعية أو صفته الوظيفية .

لابد أن نقف جميعا بقوة و حزم ضد كل من يعبث بالمنظومة التعليمية ، مهما كانت سلطته او منصبه وانه لا احد فوق القانون وان الجميع رهن المحاسبة وقدرتنا على فضح الفساد والفاسدين اكبر مما يتوقع الجميع .

لابد من محاكمة بعض قيادات الوزارة والمديريات والإدارات التعليمية ، الذين أهملوا الرقابة والمتابعة وكل اهتمامها الأكبر حضور الحفلات والمناسبات من أجل الظهور الإعلامي فقط على حساب العملية التعليمية .

لذلك يجب استبعاد جميع القيادات التي تسببت في إنهيار التعليم وإهدار المال العام .

لابد من مثول بعض قيادات التعليم امام الجهات الرقابية والقضائية والتحقيق معهم على اعلى المستويات .

التعليم بدون مؤسسات رقابية قوية، يصبح الإفلات من العقاب هو الأساس الذي تبنى عليه أنظمة الفساد، وإذا لم يتم القضاء على الإفلات من العقاب، فإن كل الجهود المبذولة لوضع حد لإنهيار التعليم ستذهب سدى.

ما يحدث الآن هو ثمرة فساد الإعلام والتعليم والتربية وأشياء كثيرة أخرى اكتسبناها بأيدينا .

لذلك نطالب الرقابة الإدارية بسحق الفاسدين وتطهير الوزارة والمديريات والإدارات التعليمية فقد ٱن الأوان أن ينهض هذا الوطن .

وقد أكد الرئيس السيسى للرقابة الإدارية إن مصر فوق الجميع ولن أترك فاسد واحد حتى لو كلفنى هذا حياتى .

إذا صلح القائد فمن يجرؤ على الفساد !!!

قد يعجبك ايضا
تعليقات