القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

بورسعيد تنتفض لغلاء اسعار السمك …مقاطعة

97

تقرير _ محمد سامي

ضربت محافظة بورسعيد المصرية التي تشتهر بالصيد وتجارة الأسماك، حملة مقاطعة كبرى بعدما طالتها موجات غلاء السمك بشكل كبير

وحيث ان حملة المقاطعه لم تكن وليدة الصدفة
او عشوائية حيث عاني سكان الباسله من ارتفاع اسعار السمك ، ونادوا بذلك اكثر من مره ، مستنكرين فكره ارتفاع الاسعار فبلد ساحلية ولكن لم يجد احد منهم اي تجاوب ، حيث كانت دائما تأتي الحجج من تجار الاسماك
بأرتفاع سعر السولار والعلف والدولار، وقلة المعروض امام الطلب خاصه في ظل الاقبال السياحي علي المحافظة ،ومنهم من كان يتحج بأرتفاع الإيجارات في السوق الجديد والخدمات بالرغم ان الارتفاع لم يشمل السوق الجديد بل حتي محلات السمك خارج السوق ، وكأن هذه التسعيرة متفق عليها من الجميع ؟!

الأمر دفع بعض سكان مدينة بورسعيد إلى الدعوة علنا لمقاطعة شراء الأسماك منذ الأحد لإجبار التجار على تخفيض الأسعار تحت عنوان “قاطع خليك إيجابي وخليها تعفن” ، خاصه بعد مقارنه الاسعار بالمحافظات الساحليه الاخري ولم يعد السمك اكل الغلابه كما كان بالمدينة الباسلة
وبالفعل بالاصرار و العزيمه نجحت الحملة منذ يومها الأول لتداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة منها فيسبوك وإكس، ورغم إعلان أصحاب المقاطعة استمرارها لمدة أسبوع،
حيث تضامن محافظ بورسعيد مع الحملة ، وقد أعلن اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، رفضة خلال جولته مع رئيس جهاز حماية المستهلك أن تتضمن الزيارة تفقد سوق الأسماك، لتضامنه مع أهالي المحافظة في حملة مقاطعة الأسماك، حرصًا على المواطن البسيط واستجابة لمطالب الأهالي بالمقاطعة حتى انخفاض أسعارها.

* وأعلن اصحاب الرحلات السياحيه التضامن مع المقاطعه وذلك لضبط الاسعار

* وأعلن بعض التجار التضامن مع الحملة. وغلق المحال الخاصه بهم لمده اسبوع حتي يتم تخفيض الاسعار

* كما أعلن عدد كبير من أصحاب المحال التجارية للأسماك عن تخفيض الأسعار في اليوم الثاني من المقاطعة
ليتراجع سعر الشبار الأبيض وأيضا تخفيض سعر البوري

وعلى الرغم من ذلك قرر المواطنون استمرار المقاطعة ورفض الشراء، وعروض اليوم الواحد من قبل التجار لمحاولة افشال المقاطعة
حيث ان الرغبة الاساسيه للأهالي استقرار الاسعار وعدم استغلال المواطن البورسعيدي او حتي السياحي

حيث ان بورسعيد الأن قبلة سياحية فضبط اسعار الاسماك بها يزيد من الاقبال حيث ان ارتفاع الاسعار يؤدي لقله السياح خاصه في ظل اهتمام الدولة ورعايتها واقامة الاماكن السياحية مثل جبل الملح ، حديقه فريال ، ميدان الشهداء … وغيرها من المشروعات التي تخدم المواطن وتساعد علي تحسين مستوي المعيشه ،
ولذلك نناشد الدولة بالتصدي للاستغلال والوقوف مع أي مبادرة تكون في صالح المواطن ، والعمل علي تكاتف الجهود لضبط الاسعار تماشيا مع سياسة القيادة السياسية الحكيمة وتحقيق حياة كريمة لأهالي بورسعيد

قد يعجبك ايضا
تعليقات