القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

فيتو أمريكي يحول دون منح العضوية الكاملة لفلسطين في الأمم المتحدة

45

 

كتبت مها سمير

فشل مجلس الأمن في اعتماد قرار حصول دولة فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة بسبب استخدام الولايات المتحدة حق الفيتو بحسب ما أعلنته وكالة رويترز.

ووافق 12 عضوًا في مجلس الأمن على منح فلسطين العضوية الدائمة وعضوان امتنعا عن التصويت.

صوت مجلس الأمن على قرار منح فلسطين العضوية الكاملة في مجلس الأمن اليوم الخميس، في جلسة تاريخية وفي تطور كبير تجاه القضية الفلسطينية.

كان السفير محمد العرابي وزير الخارجية الأسبق إن مناقشة عضوية فلسطين في الأمم المتحدة بداية إيجابية لوجود كيان فلسطيني وهي خطوة جيدة للضمير العالمي إذ بدأ يتعامل مع الشعب الفلسطيني كشعب له حقوق وتطلعات حتى وإن لم تكن فلسطين دولة مكتملة الأركان.

قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أمام المجلس إنّ “الاحتلال والسلام نقيضان لا يجتمعان لا سلام ما بقي الاحتلال ولا أمن ما ظل الظلم الإسرائيلي ينكر إنسانية الشعب الفلسطيني وحقه في الحياة والحرية والكرامة والأمن والدولة”.

طلبت السلطة الفلسطينية في مطلع أبريل/نيسان الجاري من مجلس الأمن النظر مجددا في الطلب الذي قدمته في 2011 لنيل العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.

قدمت الجزائر بصفتها العضو الممثل للمجموعة العربية في مجلس الأمن مشروع قرار يوصي الجمعية العامة بـ”قبول دولة فلسطين عضواً في الأمم المتحدة”.

قالت البعثة الدبلوماسية المالطية التي تتولى الرئاسة الدورية لمجلس الأمن الدولي لأبريل/نيسان إنّ التصويت على مشروع القرار سيتم الساعة 21,00 ت غ الخميس على الرغم من أنّ الولايات المتحدة التي تتمتع بحق الفيتو عبرت صراحة عن معارضتها له.

قال لوكالة فرانس برس ريتشارد غوان المحلل في مجموعة الأزمات الدولية “أعتقد أن الفيتو الأميركي مؤكد تماماً” متوقعا أن تمتنع عن التصويت على مشروع القرار الجزائري بريطانيا وربما أيضاً اليابان وكوريا الجنوبية.

يتم قبول دولة ما عضواً في الأمم المتحدة بقرار يصدر من الجمعية العامة بأغلبية الثلثين ولكن فقط بعد توصية إيجابية بهذا المعنى من مجلس الأمن الدولي.

تصدر التوصية عن مجلس الأمن بموجب قرار لا بدّ أن يوافق عليه تسعة على الأقل من أعضاء المجلس الـ15 وبشرط أن لا تستخدم أيّ دولة دائمة العضو حق النقض الفيتو لوأده.

ووفقاً للسلطة الفلسطينية فإنّ 137 من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة البالغ عددها 193 دولة اعترفت حتى اليوم بدولة فلسطين.

قدّم رئيس السلطة محمود عباس طلباً “لانضمام دولة فلسطين إلى الأمم المتحدة”وعلى الرغم من أنّ مبادرته هذه لم تثمر، إلا أنّ الفلسطينيين نالوا في تشرين الثاني/نوفمبر 2012 وضع “دولة مراقبة غير عضو” في الأمم المتحدة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات