القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

كل ما تريد معرفته عن منخفض الخماسين ومتى يتحول لعاصفة التنين

46

تقرير مها سمير 
المنخفض الجوى الخماسيني هو نوع من أنواع المنخفضات الجويه الحرارية التي تنشط في فصل الربيع وتنشأ عادة المنخفضات الجوية الخماسينية في الصحراء الجزائرية شرق جبال أطلس لكن تختلف اماكن تشكلها ففي بعض الوقت يمكن أن تتكون المنخفضات الجوية الخماسينية في الأراضي الليبية.
المنخفضات الجوية الخماسينية تترافق مع جبهات هوائية باردة ودافئة وهى عادة تكون منخفضات جوية شديدة الجفاف مصحوبة برياح قوية ومغبرة خاصة في الجزء الفعال الذي يفصل الهواء الحار عن الهواء البارد منطقة الجبهة الباردة.
ونتيجة لحركة الرياح النشطة في تلك المنطقة يساهم ذلك في انتشار الغبار والأتربة معا حتى الطبقات العليا العميقة وبسبب نسبة الرطوبة المتدنية جدا في الجزء الحار فيؤدي ذلك إلى تواجد سحب متوسطة وعالية أحيانا.
يرافق المنخفضات الخماسينية عادة رياح الخماسين وهي رياح غالبا جنوبية غربية وتكون جافة وحارة إذ تبلغ درجة حرارتها 40 درجة مئوية تأتي من الصحراء الكبرى محملة بأطنان من الغبار والأتربة المثارة وتتحرك بسرعة تصل إلى 140 كم/ساعة باتجاه مناطق شرق البحر الأبيض المتوسط مثل مصر وبلاد الشام ومنطقة شبه الجزيرة العربية فتعمل على ارتفاع سريع في درجات الحرارة وتسود أجواء مغبرة تقلل من مدى الرؤية.
سميت الرياح المرافقة للمنخفضات الخماسينية برياح الخماسين لأنها تنشط بشكل متقطع على مدى خمسين يومًا في الربيع الا أنها نادراً ما تهب أكثر من يوم أو يومين في الأسبوع خلال هذه الفترة ويستخدم هذا الاسم محلياً في مصر وبلاد الشام وتسمى في السودان “الهبوب أو رياح القبلي” وفي الخليج العربي والعراق تسمى “رياح الطّوز” وبالرغم من ندرة وصولها إلى أوروبا إلا أنهم يسمونها برياح “الشروقي .
المنخفضات الجوية الخماسينية قابلة للتطور أحيانا إلى عواصف خماسينية قوية يصاحبها عواصف البحر المتوسط القوية وقد تؤدي في بعض الأحيان إلى ظروف جوية عالية التطرف في منطقة البحر المتوسط وهذا حدث في منخفض مارس 1998 في منطقة شرق البحر المتوسط أو عاصفة التنين في مارس 2020.
هناك ظواهر جوية تزامن المنخفضات الجوية الخماسينية منها العواصف الرملية أو الأجواء المغبرة والرياح القوية التي قد تصل هباتها أحيانا إلى حاجز 80 كم/ساعة وتتجاوز ذلك في حالة “العواصف الخماسنيية” معها زخات المطر الرعدية الخفيفة مع الأختلاف الحراري الكبير جدا والذي قد يتجاوز خلال ساعات قليلة 20 درجة مئوية.
تبدأ أول شرارة للمنخفضات الجوية الخماسينية في المنطقة التي تقع خلف جبال أطلس في منطقة المغرب العربي وأثناء عبور الجبهات الباردة للمنخفضات المتوسطية أو عواصف البحر المتوسط التي تستمر في نشاطها يتغير تموضع الكتل الهوائية القطبية البادرة ليصبح على شكل “عرضي” وبزاوية حادة أكثر على خطوط العرض في منطقة البحر المتوسط حيث قد تصل درجة التقاطع بين الكتل الباردة القطبية وخطوط العرض إلى أقل من 30 درجة في وسط البحر المتوسط.
توقيت نشاط المنخفضات الخماسينية تكون في بداية فصل الربيع في الفترة ما بين مارس و حتى مايو لكنها يمكن أن تتشكل أيضا قبل موسمها فى بعض الأحيان.
ولكن المنخفضات الخماسينية تحفز بوضوح الاضطرابات الجوية في منطقة الجزيرة العربية و البحر الأحمر عبر نشاط الرياح وظهور السحب الرعدية وتساقط زخات المطر وفي بعض الأحيان قد تؤدي لتطور حالات ممطرة غزيرة وقوية شاملة اذا توافرت الرطوبة العالية فى تلك المناطق.
وقت تأثيرها تبدأ بالعادة بالتشكل مع بدء فصل الربيع فلكيا الاعتدال الربيعي 22 مارس .
تستمر لمدة 50 يوم و هذا سبب تسميتها بالمنخفضات الخماسينية 50 يوم فترة تأثيرها اغلب السنوات.

قد يعجبك ايضا
تعليقات