القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

الحيتان البيضاء على قائمة الانقراض

78

كتبت _ نجده محمد رضا
الحيتان البيضاء على القائمة الحمراء للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة باعتبارها مهددة بالانقراض ومع ذلك فإن المجموعة الفرعية المأخوذة من خليج كوك في ألاسكا تعتبر مهددة بشكل خطير وتحت حماية قانون «الأنواع المهددة بالانقراض» في الولايات المتحدة
من أصل سبعة من مجموعات البلوغة الكندية، تعتبر المجموعات التي تسكن في خليج هدسون الشرقي، وخليج أنجافا، ونهر سانت لورانس معرضة للخطر.
تعد البلوغة واحدة من أكثر الحيتانيات التي يتم صيدها بهدف الأَسر، وهي مقيمة في أحواض مائية، وأحواض دلافين، وحدائق الحياة البرية في أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا. وهي محبوبة لدى تكيف الحوت الأبيض للعيش في القطب الشمالي
كونه يمتلك خصائص تشريحية وفسيولوجية تميزه عن غيره من الحيتان. ومن بين هذه الخصائص اللون الأبيض الذي يغطيه وغياب الزعنفة الظهرية
يمتلك نتوء مميز في مقدمة رأسه ويضم هذا النتوء جهاز تحديد الموقع بالصدى يسمى البطيخة ويكون في هذا النوع كبيرًا وقابلًا للتشوه
يتراوح حجم جسم البلوغة بين حجم الدلفين والحوت الحقيقي حيث يصل طول الذكور إلى 5.5 م (18 قدم) ويصل وزنه إلى 1,600 كـغ (3,530 رطل)
هذا الحوت لديه جسم قصير وممتلئ. ويمثل الشحم نسبة كبيرة من وزنه، كما هو الحال في العديد من الحيتان. تطورت حاسة السمع عنده بشكلٍ كبير، يما يسمح له بتحديد الموقع بالصدى أثناء التحرك وإيجاد الثقوب تحت الجليد.
يعيش الحوت الأبيض في شكل قطعان وتشكل مجموعات تصل إلى 10 حيوانات في المتوسط، على الرغم من أنها يمكن أن تتجمع في مئات أو حتى آلاف في مصبات الأنهار والمناطق الساحلية الضحلة خلال الصيف.
تسبح هذه القطعان ببطء، ولكن يمكنها الغوص إلى 700 م (2,300 قدم) تحت السطح. فهي مغذيات انتهازية وتختلف نظمها الغذائية وفقًا لمواقعها وفصول السنة. تعيش غالبية البلوغة في المحيط المتجمد الشمالي والبحار والسواحل حول أمريكا الشمالية وروسيا وغرينلاند. من المعتقد أن عدد سكانها في جميع أنحاء العالم يبلغ حوالي 150,000. إنهم كائنات مهاجرة، وتمضي غالبية المجموعات الشتاء حول الغطاء الجليدي للقطب الشمالي؛ عندما يذوب الجليد البحري في الصيف، ينتقلون إلى مصبات الأنهار الدافئة والمناطق الساحلية.
بعض المجموعات مستقرة ولا تهاجر عبر مسافات كبيرة خلال العام.
وقد اصطادت الشعوب الأصلية في أمريكا الشمالية وروسيا الحوت الأبيض لعدة قرون. كما تم اصطيادها من قبل غير المواطنين خلال القرن التاسع عشر وجزء من القرن العشرين.
لا يتم التحكم في صيد الحيتان من قبل اللجنة الدولية لصيد الحيتان، وقد طورت كل دولة لوائحها الخاصة بها في سنوات مختلفة. في الوقت الحالي، يُسمح لبعض الإسكيمو في كندا وغرينلاند، وجماعات ألاسكا الأصلية، والروس بمطاردة البلوغة للاستهلاك والبيع. انخفضت الأرقام بشكل كبير في روسيا وغرينلاند، ولكن ليس في ألاسكا وكندا.
وتشمل التهديدات الأخرى المفترسات الطبيعية (الدببة القطبية والحيتان القاتلة)، وتلوث الأنهار (بمركبات ثنائي الفينيل متعدد الكلور التي تتراكم بيولوجيًا في السلسلة الغذائيةوالأمراض المعدية من منظور الحفظ .

قد يعجبك ايضا
تعليقات