القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

الرّسامة التّشكيلية التّونسيةأمّ كلثوم بلعيد تتحرّر من وهم الأفكار والبرمجيات في رسوماتها

60

عبدالله القطاري من تونس

هذا العمل هو من أهم الأعمال التي  قامت بإنجازها خلال الفترة الرّاهنة لأنه يمثّل أهم مرحلة من مراحل حياتها حين أدركت أهمية ان يعثر الإنسان على نفسه المفقودة وهذا طبعا عاشته حرفياً حين ابتعدت سنين طويلة عن عالمها وألوانها ..وعرفت أن الإدراك هو بداية الطريق الحقيقي للتّغيير ورؤية الأمور من زاوية أخرى أكثر دقة وعمقا ووضوحا …ويظهر ذلك جليّا من خلال لغة الجسد لهذه المرأة حين عاشت قدسية الخلوة مع الذّات وعاشت تجربة الانفصال عن العالم الخارجي فأدركت أن كل المخاوف والبرمجيات السّلبية هي مجرّد وهم …فكان إدراكها هو بمثابة نقطة تحوّل ومفترق طرق لترى الأمور بشكلها الحقيقي ودافعا كي تنهض من جديد وتتحرر من وهم الافكار والبرمجيات التي كانت تعيقها…لتكون هي الحقيقية

قد يعجبك ايضا
تعليقات